18 May 2021
العدوان على غزة.. الاتحاد الأوروبي يعتبر الأولوية لوقف إطلاق النار ومجلس الأمن يعقد جلسة رابعة
18 May 2021
مؤلفا "سما عالية" يهاجمان مؤسسة دبي بعد حذف مشاهد الصراع العربي الإسرائيلي
18 May 2021
بالفيديو – حين تهتز الأرض تحتك.. فزع مراسلة من غارة مفاجئة على غزة
18 May 2021
الاحتلال يلوح بقطع الكهرباء عن غزة والمقاومة تواصل القصف.. إسرائيل: العملية العسكرية مستمرة مهما تطلبت من وقت
18 May 2021
"مافرحناش بالعيد".. شاهد أمنية الطفلة آية بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة
18 May 2021
ماذا فعلت المقاومة الفلسطينية في قطاع الطاقة الإسرائيلي؟
18 May 2021
الأمين العام "للتعاون الخليجي" يندد بتصريحات وزير خارجية لبنان ويطالبه باعتذار لدول المجلس
18 May 2021
غارديان: صمت بايدن إزاء العنف الإسرائيلي وصمة عار
18 May 2021
كاتبة أميركية: خطة كوشنر للسلام فاشلة وسخيفة ومبتذلة
18 May 2021
هل سيتمكن العراق من تسديد ديونه عام 2048؟
18 May 2021
دجاجة ورأس خنزير وكرات تنس.. أغرب 6 احتجاجات في عالم كرة القدم
18 May 2021
الفلسطينيون: الإضراب وحّدنا وأضر بإسرائيل اقتصاديا وسياسيا
18 May 2021
كيف طورت القسام قدرتها الصاروخية؟ ما خفي أعظم يجيبك
18 May 2021
طبيب نفسي للجزيرة نت: هكذا يمكن للجمهور العربي دعم غزة عبر وسائل التواصل الاجتماعي
18 May 2021
مافرحناش بالعيد".. شاهد أمنية الطفلة آية بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة
18 May 2021
ماكرون يطالب إسرائيل بتفسير لاستهداف برج الجلاء ومطالب دولية بالتحقيق في الواقعة باعتبارها جريمة حرب
18 May 2021
بالفيديو.. 15 جنديا للاحتلال يجتمعون لضرب واعتقال فتاة فلسطينية بالقدس
18 May 2021
دوامة من الديدان.. حركة غريبة صاحبت خروج المئات من ديدان الأرض في الولايات المتحدة
18 May 2021
من داخل غرف الطوارئ.. كيف تبدو مستشفيات قطاع غزة تحت القصف؟
18 May 2021
من أطروحة دكتوراه إلى سلاح للمقاومة في غزة.. تعرف على غواصة الشهيد الزواري
18 May 2021
إصابة جنديين إسرائيليين واستشهاد 4 فلسطينيين بمواجهات في الضفة
18 May 2021
مظاهرات وحراك سياسي ومجتمعي.. اليمنيون يتناسون مشاكلهم ويتضامنون مع فلسطين
18 May 2021
الوجوه الحقيقية لوادي السيليكون (2)
18 May 2021
هذه مبررات ديشامب.. بنزيمة يطرق أبواب المنتخب الفرنسي مجددا
18 May 2021
نظرات وعبرات | هل يقطع سيف الأقصى رأس حارس الأسوار؟
Nasreddine Souilmi.jpg

نصرالدين السويلمي

إعلامي وناشط سياسي وحقوقي

نصرالدين السويلمي  

سعيّد خربها مع الأحزاب وكلّف المشيشي بتشكيل حكومة وقالو عوم بحرك …

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

إذا ذاك هو سعيّد! أخذ من المعرّي الغموض والتشاؤم، وأخذ من كافور اللهفة الى السلطة.. ثمّ ماذا تبقّى؟!...

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

...خصوم الثورة يرغبون في إغراق مرحلة ما بعد الثورة بالعبث والفشل والفوضى حتى يغرق الشعب في الإحباط وتنهار معنويّات الداعمين للانتقال الديمقراطي فترتخي أيديهم ويفشل الانتقال، أمّا خصوم البرلمان فيرغبون في تمييعه وتقديمه في شكل مهزلة خادشة لهيبة الدولة جارحة بل ذابحة لهندام المؤسّسات السياديّة ومن ثمّ

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

عندما ندرك أن المرونة الأمنية مازالت مركزية ولم تخالطها اللامركزية، وأن العقل الأمني "الذي يقود وليس الذي ينفذ" رغم ما أحرزه من تقدم الاّ أنه مازال رهينة الى "شوف الوجوه وفرق اللحم" ومازال لا ينظر الى شعبية المتظاهر ووجاهة مطالبه وإنما الى خاصرته النخبوية،

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

هي لكلها محاولات للخروج من الاشكال الي حطو فيه رواحهم، يبدو ماكانوش يتوقعو باش يخرج الامر عن السيطرة ويتشعب بالطريقة هذيكا. من هاتف الرئيس الجزائري اصبح مستحيل التراجع ، لازم يهربو لقدام ويركبو سيناريو مقبول.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button

هكذا يكون مصير الأغبياء عندما تجتمع لديهم حاسة الغباء وغريزة الدم وصديق ماكر اسمه محمّد بن زايد، ذلك الوحش النفطي الذي مزج قابليّة الإجرام بقابليّة الحمق فاستخرج خلطة اسمها محمّد بن سلمان.

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button
18 January 2021 463 0

لكنّه سيظلّ أفضل من الجبناء الذي يتمسّحون بالثورة ويسعون إلى خرابها، يمسكون بثوبها لإسقاطها حتى إذا رمقتهم ابتسموا ابتسامة المكر، يقتربون منها لحقنها بالسمّ، يستدعون لها الجيش ويستعينون عليها بالرئيس، يطوفون بها للتعرّف على مقاتلها وخباياها التي يمكنهم زرع ألغامهم فيها...

facebook sharing button
twitter sharing button
linkedin sharing button
email sharing button
sharethis sharing button