-
21 Oct 2020
الوفاء عملة نادرة هذه الأيام.. رسالة مؤثرة من أوزيل لجماهير أرسنال
21 Oct 2020
دليلك لبناء المزيد من احترام الذات لدى طفلك
21 Oct 2020
أطول رحلات الطيور.. البقويقة السلطانية يطير لأكثر من 12 ألف كيلومتر دون توقف
21 Oct 2020
شرق المتوسط.. السيسي ينسق مع قبرص واليونان في نيقوسيا والناتو يسعى للتهدئة بين أنقرة وأثينا
21 Oct 2020
حرب قره باغ.. تحركات دبلوماسية مكثفة على وقع معارك مستعرة رغم الهدنة
21 Oct 2020
فورين بوليسي: دروس ما بعد الجائحة.. كيف نتعامل مع الفيروسات في المستقبل؟
21 Oct 2020
كورونا.. من يجب أن يحصل على اللقاح أولا؟
21 Oct 2020
اتهامات "للملاك الأثرياء" بأنهم باتوا خارج السيطرة.. رفض لإقامة بطولة كروية جديدة
21 Oct 2020
مشاريع نسائية في غزة.. متجر تقديم هدايا تراثية وأعمال يدوية
21 Oct 2020
العراق.. نحو مليون نازح ينتظرون العودة إلى ديارهم
21 Oct 2020
مركز أميركي يدين عزم الإمارات ترحيل معتقلين سابقين بغوانتانامو إلى اليمن
21 Oct 2020
ولاية تكساس.. مركز الثقل الانتخابي الأكبر للحزب الجمهوري
21 Oct 2020
لوتان: في خنادق انفصاليي ناغورني قره باغ.. شباب لا يدركون نكسات معسكرهم
21 Oct 2020
العالم رهين الكمامة.. مخاطر الحرب الجديدة وضرورة أجندة كونية
21 Oct 2020
هكذا برر توخيل خسارة سان جيرمان أمام مان يونايتد
21 Oct 2020
تغطي نصف مساحة البلاد.. مناورات إيرانية تحاكي حربا حقيقية
21 Oct 2020
ليبيا.. الأمم المتحدة تعلن اتفاق طرفي النزاع على إجراءات بناء الثقة
21 Oct 2020
ميسي والأرقام القياسية بدوري الأبطال.. رحلة عمر
21 Oct 2020
تركيا.. تفاصيل جديدة في قضية التجسس لصالح الإمارات
21 Oct 2020
أزمة إعلام السيسي بين الوزير والأذرع.. لماذا تتصارع الأجهزة الأمنية بمصر؟
21 Oct 2020
عالم صناعة المحتوى.. قصة نجاح المؤثر الكويتي بوعريكي في وسائل التواصل
21 Oct 2020
كأنه مستيقظ من النوم.. شاب يقف أعلى بالون ضخم ويلوح لطائرة في أوكرانيا
21 Oct 2020
في ذكرى وفاتها.. شحرورة العراق عفيفة إسكندر جالست الملوك وماتت وحيدة منسية
21 Oct 2020
مقال بواشنطن بوست ينتقد خطاب ماكرون: الإصلاح يكون بمواجهة المؤسسات لا بتشويه المسلمين
21 Oct 2020
كورونا.. الإصابات تتخطى 41 مليونا عالميا والولايات المتحدة تسجل 300 ألف وفاة إضافية خلال الجائحة

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 376
 الأمم المتحدة

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  أنور القوصري
 9/16/2020
 305
 
Lecture Zen
  9273
 
ديبلوماسية العار والخنار…
 
 

إذا كان هذا الديبلوماسي أساء التصرف في أموال المجموعة العمومية... وهي تهمة بجريمة... وكان غير قادرا على قيادة بعثة ديبلوماسية.. فلماذا تعرض عليه بعثة أخرى مقابل إبعاده من مجلس الأمن؟ هل لمواصلة هذا العبث في مكان آخر؟


 

Photo

سفيرنا قبل السابق في الأمم المتحدة بعد ان أصبحت تونس عضوا غير دائم في مجلس الأمن... يقع طرده... وأمام تساؤلات أطراف سياسية ومواطنين في الفايسبوك... تصدر وزارة الخارجية بلاغا على غير عادة التقاليد الديبلوماسية... وتسقط في التجاذبات السياسية...وتتهم السفير بخروقات في القيام بمهامه…

وتجي تحل الصرة تلقاه جد عليه السيد أن الرئيس يعتبر التطبيع خيانة عظمى فاتخذ مبادرات في مجلس الأمن لمساندة القضية الفلسطينية... اقلقت ترامب والكيان الصهيوني... فخافت الرئاسة ووزارة الخارجية وعزلته بدعوى انه لم يأخذ الضوء الأخضر للقيام بتلك المبادرات... ههههههه

ولكن السفير سلك سلوك السفير فلم يجب... ولم يدافع عن نفسه في الإعلام...لأن هناك قنوات دبلوماسية ونواميسا تفض بها الخلافات..

والسفير الذي عوضه... يطرد أيضا... ويقترح عليه أخذ سفارة أخرى... ولكنه تكلم في الإعلام.... على غير العادات الديبلوماسية... فتجيبه وزارة الخارجية ببلاغ رسمي... فيه رد يلعلع... وتتهمه بسوء التصرف والتعسف على منظوريه... الخ....

فتساءل الخاص والعام... وهم على حق ألف في المائة... إذا كان هذا الديبلوماسي أساء التصرف في أموال المجموعة العمومية... وهي تهمة بجريمة... وكان غير قادرا على قيادة بعثة ديبلوماسية.. فلماذا تعرض عليه بعثة أخرى مقابل إبعاده من مجلس الأمن؟ هل لمواصلة هذا العبث في مكان آخر؟

والغريب أن هذا يصدر في بيان رسمي!!!!!!

ولم يكفهم ذلك.... فالبعثة التي كان يترأسها هذا السفير المطرود والمشكّلة هي أيضا من ديبلوماسيين.. تصدر هي أيضا موقفا علني يمثل سابقة تاريخية في تونس والعالم...في شكل برقية ولاء وتأييد للرئيس!!!.... ناعية على السفير المطرود نفس التهم التي اتهمته بها وزارة الخارجية ومن ورائها رئاسة الدولة!!! وذلك لتأييد بلاغ أولياء نعمتهم في إبقاءهم في ذلك المنصب الرفيع!!! ولتقديم شهادة محاباة لأولياء أمرهم.. وخلاونا أجمعين... فضيحة في العالم...

فما هذا العبث أيها الرئيس؟ ألا تعلم آن هناك قوانينها وإجراءات داخلية في وزارة الخارجية ونواميسا ديبلوماسية تفض بها مثل هذه المشاكل لما تحصل وتنظم العمل الديبلوماسي في كنف التكتم؟ …

وألا تعلم أنها موجودة في الديبلوماسية منذ قرون في كل البلدان... لأنها تمس بالأمن القومي والعلاقات مع الدول؟ وألا تعلم أن تونس ملتزمة بها منذ الاستقلال على غرار كل بلدان العالم؟ فهل هي دبلوماسية الشعب يريد... وهو لم يقل شيئا؟ قالك أستاذ قانون عام... يا فضيحتنا والعبث بمصداقيتنا بين الدول...

بالرسمي...لعب ذري... شلكتوها تونس…

 

بقلم: أنور القوصري

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات