-
29 Oct 2020
لاعب منتخب فرنسا المتوج بالمونديال مهاجما تصريحات ماكرون المناهضة للإسلام: أنت ترمي بنا في القذارة
29 Oct 2020
تنديد دولي واسع وتركيا تصف الهجوم بالوحشي.. ماكرون: سنوفر حماية لدور العبادة والمدارس ونقف مع مواطنينا مهما كان معتقدهم
29 Oct 2020
عجّلت به دعوى الاحتكار ضد غوغل.. محرك بحث جديد خاص بآبل
29 Oct 2020
فورين بوليسي: العراق العنصر المفقود في إستراتيجية أميركا بالشرق الأوسط
29 Oct 2020
انتخابات برلمان مصر.. "وجبة دسمة" للنظام تخلو من "ملح" المعارضة
29 Oct 2020
الجزائر.. تدشين ثالث أكبر مسجد في العالم في ذكرى المولد النبوي الشريف
29 Oct 2020
قره باغ.. اتهامات متبادلة بشأن استهداف المدنيين وتحركات سياسية لإطلاق مفاوضات تنهي الصراع
29 Oct 2020
طعن حارس أمن بقنصلية فرنسا في جدة وباريس تحذر رعاياها في السعودية
29 Oct 2020
ليفربول وأرسنال يتحديان الإصابات والأزمة الدفاعية.. وإيفرتون يتشبث بصدارة البريميرليغ
29 Oct 2020
زيت الزيتون.. 5 أنواع وفوائد كثيرة
29 Oct 2020
بعد 95 يوما من الإضراب عن الطعام.. محكمة إسرائيلية ترفض الإفراج عن ماهر الأخرس
29 Oct 2020
نائبة فرنسية بالبرلمان الأوروبي: أوقفوا خطاب الكراهية ضد المسلمين
29 Oct 2020
تحسبا لموجة جديدة لكورونا.. دول أوروبية تعود للإغلاق وأخرى تشدد القيود
29 Oct 2020
فلوريدا صانعة الرؤساء.. كيف تبدو نتائج الاستطلاع فيها؟
29 Oct 2020
ميديا بارت: منذ مقتل المدرس.. هذه أهم الهجمات والإهانات التي تعرض لها مسلمون بفرنسا
29 Oct 2020
نحو 45 مليون إصابة بكورونا.. أوروبا تتوقع شتاء صعبا وبلجيكا تؤكد أن الأسوأ لم يأت بعد
29 Oct 2020
ذكرٌ وشعرٌ وفكر.. الاحتفال بالمولد النبوي في السودان
29 Oct 2020
أمنستي: دعوات لتفوق العرق الأبيض على أعلى مستويات الحكومة الأميركية
29 Oct 2020
موسم الهجرة إلى الريف.. لماذا تطرد المدن المزدحمة سكانها؟
29 Oct 2020
ما عجز عنه الأتليتي وحققه هوفنهايم.. كيف تهزم بايرن ميونخ؟
29 Oct 2020
مستشهدا بآية قرآنية وحديث نبوي.. هكذا يتقرب بايدن من مسلمي أميركا
29 Oct 2020
اليمين كتنظيم عالمي.. ما الذي يدفع اليمين الأوروبي لدعم المتطرفين الهندوس؟
29 Oct 2020
كورونا أصل الحكاية | لماذا عام 2020؟
29 Oct 2020
الهند.. لماذا يتوقع إصابة 500 مليون إنسان بكورونا خلال أشهر قليلة؟
29 Oct 2020
شتاء برائحة منعشة.. 7 طرق للاستفادة من الحمضيات في موسمها

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 546
 قيس سعيّد

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  نصرالدين السويلمي
 9/11/2020
 553
 
Lecture Zen
  9246
 
وصلنا للدرجة هذي!!!!!!
 
 

هذه دولة من العيب أن يترك فيها رئيس الجمهوريّة دعوة مفتوحة من رئيس الحكومة صاحب الشأن الفعلي لتسيير البلاد، ونكاية فيه وحتى يغيظه يقوم بدعوة رئيس حكومة مقال انتهت ولايته ….. هذا رئيس حكومة يا سيادة الرئيس..


 

Photo

يجب أن يفهم رئيس الجمهوريّة السيّد قيس سعيّد أنّ رئيس الحكومة السيّد هشام المشيشي لا يرغب في لقائه ليتحدّث معه عن الإخشيدي والمتنبّي وربّما أبو نوّاس ولا هو يبحث عن صلاحيّات في قصر قرطاج فصلاحيّات القصبة أكبر بكثير من صلاحيّات قرطاج بنصّ دستور 2014 الذي وقّعه السيّد الرئيس المنصف المرزوقي والسيّد الرئيس علي العريض والسيّد الرئيس مصطفى بن جعفر، وإنّما يرغب المشيشي في ترتيب لقاء تقتضيه المسؤوليّة التي تحتّم التنسيق بين مؤسّسات الدولة السياديّة في الكثير من القضايا.

الخبر المؤكّد أنّ رئيس الحكومة وفي سياق التنسيق الوجوبي بين مؤسّسات الدولة طلب لقاء رئيس الجمهوريّة قبل ثمانية أيام من تاريخ اليوم وأنّ الرئيس يتجاهل الطلب مثلما تجاهل الكثير من الأشياء الخارجيّة التي مسّت بسمعة تونس والأخرى الداخليّة التي وتّرت الأجواء وزرعت الشكّ وأحدثت حالة من التجاذبات المصطنعة التي كانت بلادنا في غنى عنها خاصّة في أجواء الموت الكوروني ونسبة النمو المفزعة.

أيّها الرئيس سعيّد أنت لست مجبرا على حبّ المشيشي ولا أحد طالبك بتبادل الهدايا معه ولا بناء صداقات عميقة أو حتى سطحيّة، فقط أنت مطالب بالتخلّي عن أسلوب إدارة الدولة بعقليّة الحوم والبطحاء ونبزيّات الجيران وخصام الأزواج،

هذه دولة من العيب أن يترك فيها رئيس الجمهوريّة دعوة مفتوحة من رئيس الحكومة صاحب الشأن الفعلي لتسيير البلاد، ونكاية فيه وحتى يغيظه يقوم بدعوة رئيس حكومة مقال انتهت ولايته حتى من مرحلة تصريف الأعمال التي كان يشرف عليها، يلتقي به ويصوّره وينشر ذلك حتى يردع المشيشي الذي يترقّب لقاء للصالح العام وليس لشرب كابوسان أو الذهاب إلى الكوشة من أجل خبزة باڨات.. هذا رئيس حكومة يا سيادة الرئيس..

هذا ليس ضرّة تشاغب ضرّتها.. تعقّل يا سيادة الرئيس! هذه دولة وثورة.

 

بقلم: نصرالدّين السويلمي

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات