-
29 Oct 2020
لاعب منتخب فرنسا المتوج بالمونديال مهاجما تصريحات ماكرون المناهضة للإسلام: أنت ترمي بنا في القذارة
29 Oct 2020
تنديد دولي واسع وتركيا تصف الهجوم بالوحشي.. ماكرون: سنوفر حماية لدور العبادة والمدارس ونقف مع مواطنينا مهما كان معتقدهم
29 Oct 2020
عجّلت به دعوى الاحتكار ضد غوغل.. محرك بحث جديد خاص بآبل
29 Oct 2020
فورين بوليسي: العراق العنصر المفقود في إستراتيجية أميركا بالشرق الأوسط
29 Oct 2020
انتخابات برلمان مصر.. "وجبة دسمة" للنظام تخلو من "ملح" المعارضة
29 Oct 2020
الجزائر.. تدشين ثالث أكبر مسجد في العالم في ذكرى المولد النبوي الشريف
29 Oct 2020
قره باغ.. اتهامات متبادلة بشأن استهداف المدنيين وتحركات سياسية لإطلاق مفاوضات تنهي الصراع
29 Oct 2020
طعن حارس أمن بقنصلية فرنسا في جدة وباريس تحذر رعاياها في السعودية
29 Oct 2020
ليفربول وأرسنال يتحديان الإصابات والأزمة الدفاعية.. وإيفرتون يتشبث بصدارة البريميرليغ
29 Oct 2020
زيت الزيتون.. 5 أنواع وفوائد كثيرة
29 Oct 2020
بعد 95 يوما من الإضراب عن الطعام.. محكمة إسرائيلية ترفض الإفراج عن ماهر الأخرس
29 Oct 2020
نائبة فرنسية بالبرلمان الأوروبي: أوقفوا خطاب الكراهية ضد المسلمين
29 Oct 2020
تحسبا لموجة جديدة لكورونا.. دول أوروبية تعود للإغلاق وأخرى تشدد القيود
29 Oct 2020
فلوريدا صانعة الرؤساء.. كيف تبدو نتائج الاستطلاع فيها؟
29 Oct 2020
ميديا بارت: منذ مقتل المدرس.. هذه أهم الهجمات والإهانات التي تعرض لها مسلمون بفرنسا
29 Oct 2020
نحو 45 مليون إصابة بكورونا.. أوروبا تتوقع شتاء صعبا وبلجيكا تؤكد أن الأسوأ لم يأت بعد
29 Oct 2020
ذكرٌ وشعرٌ وفكر.. الاحتفال بالمولد النبوي في السودان
29 Oct 2020
أمنستي: دعوات لتفوق العرق الأبيض على أعلى مستويات الحكومة الأميركية
29 Oct 2020
موسم الهجرة إلى الريف.. لماذا تطرد المدن المزدحمة سكانها؟
29 Oct 2020
ما عجز عنه الأتليتي وحققه هوفنهايم.. كيف تهزم بايرن ميونخ؟
29 Oct 2020
مستشهدا بآية قرآنية وحديث نبوي.. هكذا يتقرب بايدن من مسلمي أميركا
29 Oct 2020
اليمين كتنظيم عالمي.. ما الذي يدفع اليمين الأوروبي لدعم المتطرفين الهندوس؟
29 Oct 2020
كورونا أصل الحكاية | لماذا عام 2020؟
29 Oct 2020
الهند.. لماذا يتوقع إصابة 500 مليون إنسان بكورونا خلال أشهر قليلة؟
29 Oct 2020
شتاء برائحة منعشة.. 7 طرق للاستفادة من الحمضيات في موسمها

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 367
 تفشي الإجرام

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  كمال الشارني
 8/25/2020
 235
 
Lecture Zen
  9152
 
حتى لا تخرج السكاكين: تعال إلى الحل الحقيقي
 
 

إذا كان السياسيون يريدون إنقاذ ما بقي من الوطن ومفهوم الوطنية والعيش المشترك تحت ظل القانون، فيجب أن يعودوا إلى مقولة ونستون تشرشل: "المجتمع يمكن أن يموت جوعا دون أن يثور، لكن انزعوا عنه العدالة، وسوف تخرج السكاكين"،


 

Photo

ثمة أشياء تعرف بالبديهة: عندما ترى تفشي الإجرام في الفضاء العام وجرأة الناس على القانون والدولة والتعايش المشترك، تسأل أين الحل؟ الأجوبة الخاطئة كثيرة وأشهرها أن "نعمل لكل مواطن بوليس"، أو أن نأخذ واحدا من المنحرفين في كل حي ونجعل منه عبرة للبقية بأن نجره حيا في الطريق العام على مدى خمسة أحياء سكنية على طريقة قتل عبد الإلاه بن علي الهاشمي، خال ملك العراق، (سحله الناس في شوارع بغداد ثم علقوا ما بقي من جثته على بوابة وزارة الدفاع)،

دعنا من الحلول المزيفة وتعال إلى الحق: ادخل إلى أية قاعة محكمة، وانظر كيف يجلس القاضي وراء 300 ملف قضائي يوميا وحاول أن تفكر كيف يمكن للإنسان أن يفصل في كل هذا العدد المهول من القضايا يوميا، حاول أن تأخذ نسخة تنفيذية من حكم قضائي بات حصلت عليه بعد نضال أعوام وأعوام، وإذا حصلت عليها، فانظر من ينفذها لك في ظل دولة عاجزة عن تنفيذ قراراتها أحكامها.

إذا كان السياسيون يريدون إنقاذ ما بقي من الوطن ومفهوم الوطنية والعيش المشترك تحت ظل القانون، فيجب أن يعودوا إلى مقولة ونستون تشرشل: "المجتمع يمكن أن يموت جوعا دون أن يثور، لكن انزعوا عنه العدالة، وسوف تخرج السكاكين"،

وعليه، يجب توجيه أغلب الميزانية القادمة إلى العدالة، انتداب القضاة وتطوير النظام القضائي، كما فعلنا مع وزارتي الداخلية والدفاع، عندما يقوم القضاء بدوره، كل ما بقي سيأخذ طريقه نحو الحل، ونستون تشرشل نفسه كان يتفقد عاصمته لندن المدمرة بالصواريخ الألمانية، ويستمع إلى التقارير المأساوية عن دمار الخدمات والمرافق، سأل عن حال القضاء البريطاني (الشهير)، قيل له إنه يشتغل كما عادته، قال: "طالما القضاء البريطاني بخير، فبريطانيا العظمى بخير"، وأنتم أحرار،

 

بقلم: كمال الشارني

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات