-
25 Nov 2020
دوري الأبطال.. ريال مدريد يقترب من ثمن النهائي وأتلانتا يصعق ليفربول بعقر داره
25 Nov 2020
وسائل إعلام إسرائيلية: البحرين طلبت من نتنياهو تأجيل زيارته
25 Nov 2020
الحصاد (2020/11/25)
25 Nov 2020
مارادونا.. أسطورة دمرها الإدمان ولم يطوها الزمان
25 Nov 2020
مقابل 3 إيرانيين.. طهران تفرج عن مواطنة بريطانية أسترالية سجنت بتهمة التجسس
25 Nov 2020
ما آفاق العلاقات في المنطقة في ظل الإدارة الأميركية الجديدة؟
25 Nov 2020
النواب الليبيون المشاركون في لقاء طنجة يمددون اجتماعهم التشاوري إلى السبت القادم
25 Nov 2020
حدث في الذاكرة.. الروائي السوداني عبد العزيز بركة ساكن وقصص الرعب
25 Nov 2020
بعثت برسالة مشتركة لرئيس الفورمولا 1.. 16 منظمة حقوقية تثير المخاوف بشأن حقوق الإنسان في البحرين
25 Nov 2020
"إل دييغو" رحل.. صدمة وذهول على وفاة من أمتع العالم يوما
25 Nov 2020
قبل انتهاء ولاية ترامب.. الجيش الإسرائيلي يستعد لاحتمال ضربة أميركية لإيران
25 Nov 2020
في اتصال هاتفي مع أمير قطر.. روحاني: التحولات الدولية تشكل فرصة للحوار بين دول المنطقة
25 Nov 2020
سياسات الإغلاق في الولايات المتحدة الأميركية
25 Nov 2020
إصابة وأضرار بناقلة تشغلها اليونان في مرفأ سعودي
25 Nov 2020
نافذة من واشنطن- فريق بايدن: الانتخابات انتهت وكل العالم تقبل الحقيقة باستثناء ترامب
25 Nov 2020
"يد الله" أبرزها.. بالفيديو: أبرز أهداف الأسطورة مارادونا
25 Nov 2020
الداخلية القطرية: استيقاف زورقين بحرينيين داخل المياه القطرية
25 Nov 2020
بهية النتشة.. يوميات زوجة أسير فلسطيني محكوم عليه بالسجن 200 عام
25 Nov 2020
هل يتحقق فيلم ماتريكس؟.. أكبر شريحة حاسوب في العالم يمكنها محاكاة ما سيحدث في المستقبل
25 Nov 2020
الاستعطاف والتوافق أم التصنيف الإرهابي؟ ما خيارات السعودية في ظل استمرار هجمات الحوثيين؟
25 Nov 2020
كواليس الحملة ضد محمد رمضان.. استئذان الرئاسة ومصير مشابه لتوفيق عكاشة
25 Nov 2020
أعوان حفتر.. الولايات المتحدة تضع مليشيا الكانيات وزعيمها في القائمة السوداء
25 Nov 2020
حزن عالمي على وفاة "الفتى الذهبي".. كرة القدم تبكي مارادونا
25 Nov 2020
الغنوشي للجزيرة: لن أترشح مجددا لرئاسة النهضة ولا أختلف مع الرئيس سعيد
25 Nov 2020
باستثناء ترامب ومحاميه.. فريق بايدن يؤكد اعتراف العالم بنتائج الانتخابات وتلقيه إحاطات واسعة

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 648
 قيسا

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  د. محمّد فتحي الشوك
 7/25/2020
 625
 
Lecture Zen
  9024
 
من يخبر قيسا…
 
 

من يخبر قيسا بأنّه لا يوجد دكتاتور عادل وانّ التاريخ لا يعيد نفسه الّا في شكل مهزلة أو مأساة. من يوقظ قيسا من غفوته ويعلمه أن لا عيب في أن تكون لنا عيوب وأنّنا كنّا ولا زلنا وسنبقى نتعلّم من مدرسة الحياة ومن أخطائنا


 

Photo

من يخبر قيسا بأنّ كلماته لم تعد تطرب ليلى...وانّها برغم اللّحن لم تعد ترقص لوقعها ولم تعد تعني لها شيئا. من يخبر قيسا أنّ العشّاق صاروا يلتقون مباشرة بدون حاجة لورق البردي او للحمام الزاجل او لمرسول حبّ وأنّ المتخاصمين هم من يحتاجون للقاء ووصال وانّ لغة الجسد أبلغ من ألف مقال. من يخبر قيسا أنّه ليس ابن الملوٌح العامري وليس ابن سعد الصحابي وليس بعمر الفاروق وليس بمعمّر القذافي وليس بالمنقذ الملهم مبعوث العناية الربّانية وأنّه موظّف عليه القيام بدوره كما سبقه في ذلك غيره وكمن سيخلفه من بعده.

من يخبر قيسا انّه كان اختيار الضّرورة وحسن نية فيما أظهره من حسن نية وصفاء ونقاء وهروبا من "دنس" السياسيين بعد أن نجحوا في ترذيل السياسة وأهلها ليكتشف الغالبية بأنهم هربوا من القطرة ليقعوا تحت المرزاب وحاولوا تفادي الفارغين ليسقطوا في الفراغ ذاته.

من يخبر قيسا بأنّ عليه أن يقرأ ولا يترك لغيره يقرؤون له وعليه أن يكتب ما يقدح به رأسه. من يعلم قيسا بأنّ زمن الأبطال الأفذاذ أصحاب القدرات الخارقة قد ولّى وزمن صناعة الآلهة أو أنصافها انتهى بلا رجعة وأنّ النّفخ في العجل لا ينتج بالضرورة خوارا وأنّ لحن القول وسحر العيون تأثيرهما زائل لا محالة ولو بعد حين.

من يخبر قيسا بأنّه لا يوجد دكتاتور عادل وانّ التاريخ لا يعيد نفسه الّا في شكل مهزلة أو مأساة.
من يوقظ قيسا من غفوته ويعلمه أن لا عيب في أن تكون لنا عيوب وأنّنا كنّا ولا زلنا وسنبقى نتعلّم من مدرسة الحياة ومن أخطائنا.

لا عيب في أن تكون وافدا جديدا على ميادين السياسة وان لا تعلم الكثير من اسرارها وخفاياها وقد سنحت لك الفرصة لأن تتدرّب ولو بكلفة باهضة سيدفعها الجميع، لكن تعلّم وحسّن من امكانياتك واستفد ممّن يريد لك ولنا وللوطن خيرا.

كان والدي رحمه الله يحذرني دوما من المدح والاطراء ويدفعني لان اتّبع الكلام الّذي يحدث وجعا كما كان ينبّهني لأن أخاف دوما ممّن لا يخاف ربّي وأخيرا كان يلزمني بأن احتاط من الجزّارين والقصّابين وبائعي الكفتة وأن لا أكون زبونا وفيا و منتظما عند أحدهم حتّى لا أخدع بلحم الحمير.

هي نصائح ذكرتها لك سيدي الرئيس وهي رسالة مني لك كمواطن بسيط مازال يأمل فيك خيرا حتّى تتقمّص الدّور الحقيقي كعنصر جامع يقرّب المسافات ويطفئ الحرائق ويعالج الأزمات ويحرص على تطبيق الدستور ويسهر على أمن الوطن وسلمه الأهلي ووحدته ويتفادى معارك طواحين الهواء العبثية ويكفينا شرّ الالهاء بالصراعات الهووية والمعادلات الصفرية.

هي ليست رسالة اقتراح لاسم يتولّى رئاسة الحكومة كما طلبت من الاحزاب فلست متحزّبا ولا أمثّل سوى نفسي وصوتي، قد تكون بها بعض القسوة لكنّي اعتبرها رسالة عشق وغرام.

يقول سيّدنا عمر الفاروق الّذي تريد أن تتّبع خطواته:" أيّها النّاس من رأى منكم فيّ اعوجاجا فليقوّمه

 

بقلم: د. محمد فتحي الشوك

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات