-
05 Aug 2020
المساعدات تتدفق إلى لبنان.. الحكومة تقرر تعويض عائلات القتلى وتفرض الإقامة الجبرية على مسؤولين
05 Aug 2020
من جورجيا إلى موزمبيق.. وثائق ومعلومات تكشف ملابسات انفجار بيروت
05 Aug 2020
إسرائيل وانفجار بيروت.. بين الشماتة والمساعدة وفرضيات التآمر وسؤال عن حيفا
05 Aug 2020
رحلة القاتل الأبيض..كيف وصلت "نترات الأمونيوم" إلى مرفأ بيروت؟
05 Aug 2020
انفجار بيروت.. "ست الدنيا" تواصل نكباتها
05 Aug 2020
مرفأ بيروت بين الأمس واليوم.. نهاية مؤلمة لشريان لبنان عبر القرون
05 Aug 2020
شبّه أوضاع مسلمي الهند بإبادة اليهود.. عمران خان: منعنا صداما مسلحا بين السعودية وإيران
05 Aug 2020
أوروبيون وآسيويون وعرب.. ضحايا ومصابون أجانب بانفجار بيروت
05 Aug 2020
انفجار بيروت.. ماذا حدث منذ البداية؟ 5 إجابات على تساؤلاتك
05 Aug 2020
تأكيد على المحاسبة.. من المسؤول عن انفجار مرفأ بيروت؟
04 Aug 2020
قدّموا "العيدية" ذهبا في الحلوى ونظموا استعراضات الجيوش والأسود والفيلة وأطلقوا المساجين.. بهجة الأعياد عند المسلمين
05 Aug 2020
كرّس هوية هندوسية للبلاد.. هكذا تناول الإعلام الهندي بناء "معبد راما" على أنقاض مسجد بابري
05 Aug 2020
علقوا المشانق وأنقذوا بيروت.. غضب شعبي في المنصات اللبنانية بعد انفجار المرفأ
05 Aug 2020
سر السحابة البيضاء.. كيف تفسر الكيمياء انفجار مرفأ بيروت؟
05 Aug 2020
لأول مرة.. هولندا تسمح بمشاركة فتاة مع فريق للرجال بكرة القدم
05 Aug 2020
ماري ترامب لا تستبعد أن يسعى عمها لتنصيب ابنه وابنته خلفا له
05 Aug 2020
حتى مع ممارسة الرياضة.. ماذا يحدث لجسمك من قلة النوم والجلوس لمدة طويلة؟
05 Aug 2020
ماذا يحدث إذا عطس مصاب بكورونا في المكتب والمروحة تعمل؟
05 Aug 2020
خسائر اقتصادية بعد الانفجار.. مرفأ بيروت أكبر نقاط الشحن والتخليص اللبنانية تحت الرماد
05 Aug 2020
خلاف بين ترامب وعسكريين أميركيين حول أسباب انفجار بيروت وتعاطف دولي واسع مع لبنان
04 Aug 2020
نترات الأمونيوم.. تعرف على وقود الجحيم في انفجار بيروت
05 Aug 2020
قبل ساعات من السفر لمانشستر.. زيدان ينتظر هازارد ويبعد بيل ويستدعي راموس رغم العقوبة
05 Aug 2020
الله لا يسامحكم.. ردود فعل حزينة وغاضبة من فنانين بعد انفجار بيروت
05 Aug 2020
لبنان.. ما أهمية المرفأ وحجم الأضرار التي لحقت به بعد الانفجار؟
05 Aug 2020
اعتبره رمزا للهند الحديثة.. مودي يدشن معبد رام على أطلال مسجد بابري
05 Aug 2020
انفجار بيروت.. ممرضة تنقذ رُضعا وخادمة تحمي طفلة ومبادرات لإيواء المشردين
05 Aug 2020
مصر تدعو ماسك لزيارتها بعد تغريدته بأن كائنات فضائية بنت الأهرامات
05 Aug 2020
خطر موجود في بريدك الإلكتروني.. كيف تواجه هجمات تصيد البيانات؟
05 Aug 2020
كورونا.. أكثر من 700 ألف وفاة عالميا والكمامة إجبارية في تونس ودول أوروبية
05 Aug 2020
ثرواتها زادت رغم كورونا.. تعرف على أغنى 10 عائلات بالعالم
05 Aug 2020
مسلسل في 10 دقائق.. "الحرامي" احترافية الاقتباس من الواقع والوقوع في فخ العجلة
05 Aug 2020
الثانوية العامة بمصر.. تساؤلات متكررة عن كليات القمة وعلاقة النجاح في الحياة بالدراسة
05 Aug 2020
فُقِد ووجدوه.. العلماء يعيدون اكتشاف أصغر نجم نيوتروني حتى الآن
05 Aug 2020
كان عضوا في حزب أتاتورك.. ماذا تعرف عن "عزيز المصري" الأب الروحي لعبد الناصر؟
05 Aug 2020
بالفيديو: سلمى والرصيف.. طفلة فلسطينية بقدرات إعلامية كشفتها ظروف كورونا
05 Aug 2020
قوانين جديدة لليويفا في دوري الأبطال والدوري الأوروبي
05 Aug 2020
مظاهرات العراق أمام الاختبار الأصعب.. هل يشكّل المحتجون تكتلا سياسيا؟
05 Aug 2020
ميديابارت: اتهام الأتراك بالتدخل بليبيا نفاق.. وفرنسا سعت للتغطية دبلوماسيا على الانتقاد الموجه لها وللإمارات
05 Aug 2020
رفيدة الأسلمية.. صحابية بنت أول مستشفى ميداني وتنفق من مالها الخاص لعلاج المرضى
04 Aug 2020
المحكمة الدولية الخاصة بلبنان .. هل تنصف رفيق الحريري وتجرّم حزب الله؟.. تغطية معلوماتية
05 Aug 2020
خروج من الباب الضيق.. مخاوف برشلونة من تكرار سيناريو مواجهتي روما وليفربول بدوري الأبطال
05 Aug 2020
صحف لبنان تكتب عن الانفجار.. الانهيار الكبير في رحلة السقوط الحر للبلاد
05 Aug 2020
تجار مستكشفون أم قراصنة إرهابيون؟.. أساطير الفايكنغ وملاحم غزو أوروبا واكتشاف أميركا
05 Aug 2020
في الأزمات تحتضن أبناءها الهاربين من مصائب المدن.. اللبنانيون يعودون إلى الريف
05 Aug 2020
ماليزيا.. دعوات حقوقية لوقف التحقيق مع صحفيي شبكة الجزيرة
05 Aug 2020
عنصرية الذكاء الصناعي!.. ماذا لو كانت خوارزميات التوظيف ترفضك لأنك عربي أو أسود؟
05 Aug 2020
تايوان.. أول زيارة لمسؤول أميركي رفيع المستوى منذ 40 عاما والصين ترد

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 43
 حكومة الائتلاف

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  الحبيب بوعجيلة
 6/28/2020
 1023
 
Lecture Zen
  8899
 
حتى لا يستبلهنا الثعالب
 
 

رئيس الجمهورية لم ينكر في حواره الفرنسي حيازته لمعلومات تؤكد ان قوى خارجية تقاطعت مع قوى داخلية للعودة بالبلاد الى الوراء وبين 1 جوان و14 من نفس الشهر تابع التونسيون بانتباه شديد حماس الفضائيات الخليجية " الزميلة " في تغطية اعتصامات " ثوار يونيو المجيد " على أمل ولادة " عبد الفتاح السيسي التونسي "


 

Photo

حدثان لافتان واجها حكومة الائتلاف في الاسبوع الاخير.. التدخل الأمني غير المبرر في تطاوين والاثارات المتتالية لشبهات الفساد وتضارب المصالح ...سبق الحدثان منذ اسابيع اخطاء ادارية واتصالية احرجت الحكومة وشككت في ادائها.

اشارات ترقى عندنا الى حد اليقين تؤكد ما سبق ان قلناه من ان السيستام المتصدع وجزء كبير من ادارة عميقة مستعصية ومتوجسة من اصلاحات ممكنة اضافة الى لوبيات فساد متنفذة وبقايا منظومة لم تيأس من عودة الى الوراء تقف وراء كثير من احداث " غريبة " يكون من الغباء ان تتورط فيها حكومة من المفروض ان تكون حذرة من هذه الاخطاء لولا ان هناك من يخطط لهذه المقالب ويحفر جيدا لها الجب الذي تسقط فيه لتسقط مخرجات 2019 كلها.

بعض الهامسين في زوايا الغرف السياسية المغلقة يصلون للحديث اصلا عن " سيستام يوسف الشاهد " الذي يتهمه البعض سرا وشبه علانية بالوقوف وراء كثير من المخططات التي نصبت للحكومة فخاخ الاسبوع المنصرم من تدخل أمنى غير محسوب وتسريب شبهات تضارب المصالح.

رئيس الجمهورية لم ينكر في حواره الفرنسي حيازته لمعلومات تؤكد ان قوى خارجية تقاطعت مع قوى داخلية للعودة بالبلاد الى الوراء وبين 1 جوان و14 من نفس الشهر تابع التونسيون بانتباه شديد حماس الفضائيات الخليجية " الزميلة " في تغطية اعتصامات " ثوار يونيو المجيد " على أمل ولادة " عبد الفتاح السيسي التونسي "

الخلافات بين أطراف الائتلاف الحاكم كانت في احيان كثيرة تبدأ وتسخن ùويشتد لهيبها بين قيادات حزبية تعرف داخل احزابها المشاركة في الحكم بانتمائها الى أجنحة تتقارب مع فلول القديمة المتربصة و دوائر المال الخائف من استقرار اصلاحي ما يجعل " المسؤولين " على صناعة الاختلاف بين احزاب الحكم قيادات عراك الطبابلية ممن يشتركون في نفس الصداقات مع خصوم الائتلاف الحاكم و مخرجات 2019.

ومن العجائب ايضا ان نبت للرئيس قيس سعيد " أنصار جدد" على وزن " شجعان جدد " نعلم انهم لم ينتخبوه بل اصطفوا وراء مرشحي القديمة المتشظية لكن مهمتهم حاليا اصبحت تأجيج خلافات الرجل مع شركاء الحكم وتطوير الصراعات بالاستثمار الجيد في غباء المتخاصمين الجدد معه من ناخبيه الحزبيين الفعليين في اكتوبر الماضي. دون ان نغفل مساهمة اسماء تحتاج الى تدقيق في فريق مستشارين لرئيس يزداد غموض مفاتيحه ومغاليقه باطراد.

في سياق متصل يظهر حكماء الطز حكمة ممن عرفناهم باستمرار اعداء دائمين للديمقراطية ليتفرغوا يوميا منذ اسابيع في نقد البرلمان وترذيله وتضخيم اخطائه الحقيقية في سياق كي الوعي الشعبي حتى الوصول به الى الندم على القيام بالثورة والى كره الحرية والديمقراطية عبر تحول هؤلاء فجأة الى مدافعين شرسين على الفقراء والشعب الكريم ومذكرين "شعبويين" بمشاكله الحقيقية والى وضع كل السياسة والسياسيين في " شكارة واحدة " من الترذيل والاحتقار …

لماذا نذكر بذلك كله؟ ليس تبريرا لأخطاء طبقة سياسية يجب ان تستفيق.. ولكن للتذكير بأن المؤامرة عنصر اساسي في تفسير الاحداث وحتى لا يتحول الصادقون الى ادوات وظيفية في استهداف التجربة كلها عبر الترديد الببغائي والانخراط القرداتي في ما تصنعه مخابر الاحداث و الافكار و غرف التوجيه المتآمر على الانتقال و الثورة.

 

بقلم: الحبيب بوعجيلة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات