-
18 Sep 2020
دراسة سويسرية.. للقنفذية تأثير كبير في قتل فيروس كورونا
18 Sep 2020
انتهزوا الجائحة لتروا العالم بشكل مختلف.. نصائح الفلاسفة في التعامل مع عصرنا الراهن
18 Sep 2020
ليفربول يواجه تشلسي بأول اختبار صعب في حملة دفاعه عن لقب البريميرليغ
18 Sep 2020
تحليل الحمض النووي يكشف.. الصورة الذهنية عن الفايكنغ زائفة
18 Sep 2020
معاناة مرضى العيون في مخيمات اللجوء بالشمال السوري
18 Sep 2020
أوغندا.. تشجيع المزارعين على غرس الأشجار للحفاظ على الغطاء النباتي
18 Sep 2020
وقود إضافي لإشعال العنف.. إف بي آي يحذر من اقتتال مجموعات مسلحة داخل أميركا
18 Sep 2020
مسؤول أميركي: تنظيم الدولة يتمدد عالميا رغم نكباته
18 Sep 2020
شاهد.. نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة
18 Sep 2020
في إشارة إلى الإمارات.. وزير النفط السعودي يحذر من "محاولات الالتفاف" على اتفاق أوبك بلس
18 Sep 2020
بلومبيرغ: ضغط على تويتر لإعطاء معلومات عن جواسيس سعوديين مزعومين
18 Sep 2020
صمتت 24 عاما.. عارضة أزياء تتهم ترامب بالاعتداء عليها جنسيا وحملته تنفي
18 Sep 2020
ترامب يعتزم إصدار أمر تنفيذي يعاقب منتهكي حظر الأسلحة على إيران
18 Sep 2020
أطول مسار دراجات هوائية بالعالم.. رقم قياسي جديد لقطر بموسوعة غينيس
18 Sep 2020
الوفاق تطلب دعما أمميا لتنظيم الاستفتاء الدستوري.. مؤسسة النفط الليبية ترفض الزج بالقطاع في المفاوضات
18 Sep 2020
وافد جديد على السياسة.. تكليف محمد حسين روبلى بتشكيل الحكومة بالصومال
18 Sep 2020
يواجهان اتهامات بتعريض ابنتهما للخطر.. الأمن المصري يقبض على أحمد حسن وزوجته
17 Sep 2020
يقوض المكاسب الأمنية.. البرلمان الأوروبي ينتقد التواجد الإماراتي بالقرن الأفريقي
17 Sep 2020
كورونا اليوم.. أعداد المصابين في الهند تتجاوز 5 ملايين وقيود صارمة بالأردن
17 Sep 2020
تطوير لقاح كورونا يفجر جدلا بين ترامب ومدير مركز السيطرة على الأمراض
17 Sep 2020
فنان تشكيلي فلسطيني يعيد تدوير الخردة ويحولها إلى مجسمات فنية
17 Sep 2020
ترامب يواصل التشكيك في نزاهة الانتخابات
17 Sep 2020
السراج يضع الجميع أمام مسؤولياته: سأرحل، فهل أنتم راحلون؟
17 Sep 2020
المشاء- مترجمون.. بسام شوي تشينغ قوه وفايزة كاب
17 Sep 2020
الحصاد- تركيا واليونان.. مشهد شرقي المتوسط بين التهدئة والتصعيد

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 263

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  سامي براهم
 6/16/2020
 524
 
Lecture Zen
  8840
 
نشر التّقرير
 
 

الدّاعون إلى عدم النّشر يتعلّلون بتضمّن التّقرير لثغرات ونواقص تصل حدّ التّدليس وقلب الحقائق لذلك يدعون إلى تشكيل لجنة لإصلاحه من أجل نشره لاحقا،


 

Photo

أصوات من هنا وهناك تدعو إلى عدم نشر التقرير الختامي الشّامل لهيئة الحقيقة والكرامة الذي يتضمّن توثيقا للانتهاكات وسياقاتها وتوصيات لعدم تكرار الانتهاكات.

*

الدّاعون إلى عدم النّشر يتعلّلون بتضمّن التّقرير لثغرات ونواقص تصل حدّ التّدليس وقلب الحقائق لذلك يدعون إلى تشكيل لجنة لإصلاحه من أجل نشره لاحقا،

في تقديري وبقطع النّظر عن دقّة هذه الاتهامات وصدقيّتها يمكن إبداء الملاحظات التّالية:

*عدم نشر التّقرير يعني قبره نهائيّا فليس لأيّ جهة الصّفة الدّستوريّة التي تمنحها صلاحية إعادة صياغته.

*التّقرير وثيقة رسميّة يحب نشرها على علّاتها وتمكين المتابعين من نقدها وإبراز مواطن الخلل التي لم يخل منها أيّ تقرير من تقارير العدالة الانتقالية في التّجارب السّابقة.

*إدخال أيّ تعديلات عليه من طرف السّلطة التنفيذيّة ليس له أيّ صفة قانونيّة أو شرعيّة دستوريّة.

*لم نطّلع منذ نشر التقرير في موقع الهيئة على دراسة معتبرة في نقد ما ورد في التقرير تثبت أنّ حجم الثغرات يفضي إلى اعتباره تقريرا ساقطا يمنع نشره.

* نستثني النقد الذي توجّه لإجراءات التّحكيم والمصالحة وملفّ البنك الفرنسي وهي مسائل تحتاج تحكيما من طرف الدّوائر القضائيّة لا حديثا على عواهنه.

*عدم نشر التّقرير يعني الحكم الباتّ بفشل تجربة العدالة الانتقاليّة في تونس وإسقاط لكلّ مخرجاتها وتوصياتها.

*الدّعوة إلى عدم نشر التّقرير برمّته لا يمكن أن يخدم إلّا حقبة الانتهاكات ومرتكبيها.

 

بقلم: سامي براهم

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات