-
02 Dec 2020
فلسطيني حول حديقة منزله لواحة فريدة مبهجة
02 Dec 2020
دماغك ليس للتفكير فقط.. كيف يصبح مصدر صمودك في الأوقات العصيبة؟
02 Dec 2020
بعد استخدامها في اغتيال العالم الإيراني.. ما هي تكنولوجيا القتل عن بعد؟
02 Dec 2020
وليام بار.. لا تزوير واسع يغير نتيجة انتخابات أميركا
02 Dec 2020
الخلافات السياسية تعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية
02 Dec 2020
تخوفات من نقلها لجماعات متطرفة.. مشروع قانون أميركي لمنع صفقة أسلحة للإمارات
02 Dec 2020
إيمان جودة.. أول مسلمة فلسطينية تصل الكونغرس الأميركي عن ولاية كولورادو
02 Dec 2020
ما أفضل وقت لشرب القهوة؟
02 Dec 2020
وزارة العدل الأميركية تحقق في جريمة محتملة بتحويل أموال إلى البيت الأبيض مقابل إصدار عفو رئاسي
02 Dec 2020
لمعالجة الفساد وسوء الإدارة.. رايتس ووتش تطالب بكشف المعلومات المالية للشركات المدنية المملوكة للجيش المصري
02 Dec 2020
نيويورك تايمز: السودان يشترط تمرير قانون أميركي يحصنه من دعاوى الإرهاب لمواصلة التطبيع مع إسرائيل
02 Dec 2020
خلافات بشأن خفض الإمدادات.. رويترز: الإمارات تخرج من جناح النفوذ السعودي في أوبك والرياض محبطة من موقف أبو ظبي
02 Dec 2020
لا تزوير واسعا يغير نتيجة انتخابات أميركا.. ترامب يدرس إصدار عفو رئاسي عن أبنائه ومستشاريه والتغيب عن حفل تنصيب بايدن
01 Dec 2020
تتعلق بالأنشطة البحرية.. قطر والولايات المتحدة توقعان اتفاقية عسكرية ثنائية
01 Dec 2020
مشروع قانون بالكونغرس يطالب بسحب القوات الأميركية من العمليات في اليمن
01 Dec 2020
دوري الأبطال.. ليفربول وبورتو يصعدان لثمن النهائي وإنتر ينعش آماله
01 Dec 2020
السلاوي: منتصف ديسمبر الحالي موعد حصول لقاحي شركتي فايزر ومودرنا على الترخيص
01 Dec 2020
الأمم المتحدة تؤكد حاجتها لـ35 مليار دولار لمساعدة المتضررين من كورونا
01 Dec 2020
بايدن يؤكد أن فريقه الرئاسي يشبه أميركا وترامب يواصل طعنه في نتائج الانتخابات
01 Dec 2020
الاتجاه المعاكس- هل تنقذ اللقاحات الجديدة العالم من جائحة كورونا؟
01 Dec 2020
بعد خسارته أمام شاختار.. هل يلعب ريال مدريد في الدوري الأوروبي؟
01 Dec 2020
نشرة الثامنة- نشرتكم (2020/12/1)
01 Dec 2020
هل تنقذ اللقاحات الجديدة العالم من جائحة كورونا؟
01 Dec 2020
كورونا.. العالم يقترب من 64 مليون مصاب ولقاح ينتظر الموافقة ودول تترقب
01 Dec 2020
اعتقال المنفذ.. قتلى وجرحى في حادث دعس غربي ألمانيا

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 558
 وزير الدولة للوظيفة العمومية

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  عبد الرازق بن خليفة
 6/2/2020
 374
 
Lecture Zen
  8769
 
نعم ولكن.....
 
 

منشور مهم من وزير الدولة للوظيفة العمومية يمنع تثقيل مصاريف على المؤسسات العمومية لفائدة الوزارات... وهي عادة "حميدة" منذ الاستقلال... أنهكت شركات كبرى مثل فسفاط قفصة والخطوط التونسية... وأغلب المؤسسات العمومية المنتجة...وباب من أبواب الفساد تم غلقه...


 

Photo

منشور مهم من وزير الدولة للوظيفة العمومية يمنع تثقيل مصاريف على المؤسسات العمومية لفائدة الوزارات... وهي عادة "حميدة" منذ الاستقلال... أنهكت شركات كبرى مثل فسفاط قفصة والخطوط التونسية... وأغلب المؤسسات العمومية المنتجة...وباب من أبواب الفساد تم غلقه...

لكن حقيقة... الوضع الان مقلوب تماما... فالدولة هي التي تنفق على المؤسسات العمومية... ليس في ميزانية الاستثمار فقط بل في ميزانية التصرف...لدى هذه المؤسسات...

يعني الدولة تدفع اجور مئات من موظفي المؤسسات والمنشآت العمومية.. وأكثر من ذلك تسدد في عجز موازين تلك المؤسسات اللي بلغ 5000 مليار…

لذلك الخطوة الأهم كيف تتوقف الدولة عن الانفاق على المؤسسات العمومية التي يفترض انها تنتج (طبعا تستنى المؤسسات الإدارية الملحقة بميزانية الدولة بطبيعتها لأنها غير منتجة ولا تخضع للمحاسبة التجارية.(

بعبارة أخرى وقتاش نفطمو المنشآت العمومية التي لم تعد تنتج بل هي مجرد ميزانية اجور.. يتقاضى اعوانها منح بطالة سخية...من الدولة.. (الخطوط التونسية الفولاذ حلفاء القصرين...شركات النقل العمومي الsteg الsncft الخ... (... هذي بكلها الدولة تصرف عليها وليس العكس...

هذه هي الخطوة الاهم لكنها الأصعب بل وتبدو مستحيلة في الوضع الراهن…ونعتقد ان إعلان وزير النقل ان الحكومة لن تدفع مجددا الخطوط التونسية قبل تطهير وضعيتها خطوة في الاتجاه الصحيح…
60 من 95 مؤسسة عمومية تسجل خسارة في موازينها كل سنة…وتعيش من تمويل الدولة…

 

بقلم: عبد الرازق بن خليفة

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات