-
18 Sep 2020
دراسة سويسرية.. للقنفذية تأثير كبير في قتل فيروس كورونا
18 Sep 2020
انتهزوا الجائحة لتروا العالم بشكل مختلف.. نصائح الفلاسفة في التعامل مع عصرنا الراهن
18 Sep 2020
ليفربول يواجه تشلسي بأول اختبار صعب في حملة دفاعه عن لقب البريميرليغ
18 Sep 2020
تحليل الحمض النووي يكشف.. الصورة الذهنية عن الفايكنغ زائفة
18 Sep 2020
معاناة مرضى العيون في مخيمات اللجوء بالشمال السوري
18 Sep 2020
أوغندا.. تشجيع المزارعين على غرس الأشجار للحفاظ على الغطاء النباتي
18 Sep 2020
وقود إضافي لإشعال العنف.. إف بي آي يحذر من اقتتال مجموعات مسلحة داخل أميركا
18 Sep 2020
مسؤول أميركي: تنظيم الدولة يتمدد عالميا رغم نكباته
18 Sep 2020
شاهد.. نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة
18 Sep 2020
في إشارة إلى الإمارات.. وزير النفط السعودي يحذر من "محاولات الالتفاف" على اتفاق أوبك بلس
18 Sep 2020
بلومبيرغ: ضغط على تويتر لإعطاء معلومات عن جواسيس سعوديين مزعومين
18 Sep 2020
صمتت 24 عاما.. عارضة أزياء تتهم ترامب بالاعتداء عليها جنسيا وحملته تنفي
18 Sep 2020
ترامب يعتزم إصدار أمر تنفيذي يعاقب منتهكي حظر الأسلحة على إيران
18 Sep 2020
أطول مسار دراجات هوائية بالعالم.. رقم قياسي جديد لقطر بموسوعة غينيس
18 Sep 2020
الوفاق تطلب دعما أمميا لتنظيم الاستفتاء الدستوري.. مؤسسة النفط الليبية ترفض الزج بالقطاع في المفاوضات
18 Sep 2020
وافد جديد على السياسة.. تكليف محمد حسين روبلى بتشكيل الحكومة بالصومال
18 Sep 2020
يواجهان اتهامات بتعريض ابنتهما للخطر.. الأمن المصري يقبض على أحمد حسن وزوجته
17 Sep 2020
يقوض المكاسب الأمنية.. البرلمان الأوروبي ينتقد التواجد الإماراتي بالقرن الأفريقي
17 Sep 2020
كورونا اليوم.. أعداد المصابين في الهند تتجاوز 5 ملايين وقيود صارمة بالأردن
17 Sep 2020
تطوير لقاح كورونا يفجر جدلا بين ترامب ومدير مركز السيطرة على الأمراض
17 Sep 2020
فنان تشكيلي فلسطيني يعيد تدوير الخردة ويحولها إلى مجسمات فنية
17 Sep 2020
ترامب يواصل التشكيك في نزاهة الانتخابات
17 Sep 2020
السراج يضع الجميع أمام مسؤولياته: سأرحل، فهل أنتم راحلون؟
17 Sep 2020
المشاء- مترجمون.. بسام شوي تشينغ قوه وفايزة كاب
17 Sep 2020
الحصاد- تركيا واليونان.. مشهد شرقي المتوسط بين التهدئة والتصعيد

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 367
 القتل

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  كمال الشارني
 11/19/2019
 598
 
Lecture Zen
  7851
 
"آه يا أبي"، صرخة القتيل الأخيرة،
 
 

يصاب القاتل بوصمة مدى الحياة لا يشفى منها أبدا، أنا رأيتها في عيون الكثير من القتلة: عينان فارغتان تحيلان على قلق ورعب توقع القتل، لأن القتيل يصيب قاتله بعدوى رعب ما قبل الموت، يجعله يتجاوز بلا عودة وإلى الأبد حاجز الإنسانية إلى الوحشية والعزلة والخوف، حين يقترف تلك الجريمة التي لا يمكن إصلاحها أبدا،


 

Photo

نحن أيضا، نصاب بألم نفسي فظيع يمتد أياما حين نتحدث عن تفاصيل القتل، عما قاله القتيل وهو يموت وما قاله الآخرون، الروح عزيزة، والإنسان ليس جسدا فقط، بل ضحكة، موقف، تضحية، للقتيل أمه أيضا، وهي لن تشفى إلى الأبد ولن تنزع علامات الحداد إلى أن تموت، والأب؟

"آه يا أبي"، صرخة القتيل الأخيرة حين أحس الموت، خلدها الكاتب ماركيز في رواية "تفاصيل موت معلن" على لسان سانتياغو نصار وهو يتلقى آخر الطعنات من الأخوين فيكاريو،

ليس هناك في هذا الكون شيء أشنع من القتل خصوصا إذا كان جماعيا، حين يتحول الإنسان إلى شيء أكثر وحشية من الضباع التي تأكل ضحيتها حية،

لذلك يصاب القاتل بوصمة مدى الحياة لا يشفى منها أبدا، أنا رأيتها في عيون الكثير من القتلة: عينان فارغتان تحيلان على قلق ورعب توقع القتل، لأن القتيل يصيب قاتله بعدوى رعب ما قبل الموت، يجعله يتجاوز بلا عودة وإلى الأبد حاجز الإنسانية إلى الوحشية والعزلة والخوف، حين يقترف تلك الجريمة التي لا يمكن إصلاحها أبدا،

 

بقلم: كمال الشارني

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات