-
14 Dec 2019
ليلة مشحونة وسط بيروت.. مواجهات بين قوى الأمن والمتظاهرين قرب البرلمان
14 Dec 2019
تلفزيون إسرائيلي: البحرية التركية اعترضت سفينة إسرائيلية شرقي المتوسط
14 Dec 2019
النيابة العامة: البشير لا يزال تنتظره قضايا قد تقوده لحبل المشنقة
14 Dec 2019
10 أخطاء في رعاية الأطفال يرتكبها الوالدان مرة على الأقل في حياتهم
14 Dec 2019
تعرف على القرية الأذربيجانية التي يعتقد رسو سفينة نوح بها
14 Dec 2019
قائد الأركان الجزائري مهنئا تبون: الشعب اختار "الرجل المناسب"
15 Dec 2019
الذهب الأحمر يزهر في غزة
14 Dec 2019
لص يسرق بيانات رواتب الآلاف من موظفي فيسبوك
14 Dec 2019
مقاطعة المنتجات الإماراتية.. دعوات متواصلة بالسعودية ودول خليجية
14 Dec 2019
7 أمراض يسببها ‫التوتر النفسي
14 Dec 2019
جونسون يدعو للوحدة في مناطق انتزعها من حزب العمال بالانتخابات
14 Dec 2019
قطر تتحدث عن "تقدم طفيف" في حل الخلاف الخليجي
14 Dec 2019
لبنان.. إصابة رجل أمن في اشتباكات مع مناصرين لحزب الله وحركة أمل
14 Dec 2019
هوك: واشنطن مستعدة لرفع العقوبات عن طهران إذا توصلنا لاتفاق
14 Dec 2019
بسبب مشروع ماكرون لإصلاح التقاعد.. إضراب قطاع النقل مستمر والنقابات تهدد بالتصعيد
14 Dec 2019
الهند.. مظاهرات ضد حرمان المهاجرين المسلمين من حق الجنسية
14 Dec 2019
850 مليون شخص مصابون بمرض في الكلى.. كيف تتجنب مصيرهم؟
14 Dec 2019
جبران باسيل: لن نشارك في حكومة يرأسها الحريري
14 Dec 2019
لتعزيز الردع النووي.. كوريا الشمالية تجري تجربة "حاسمة"
14 Dec 2019
السفارة الأميركية بالعراق تهدد إيران وتحذر من دعمها "لأطراف ثالثة"
14 Dec 2019
بالوصف السمعي.. محفل سينمائي مغربي يشارك المكفوفين سحر السينما
14 Dec 2019
نساء الداخلة بمصر يحاربن السرطان بالزي التراثي والخبز الشمسي
14 Dec 2019
تواصل أم تفاوض؟.. ما حقيقة الاتصالات بين السعودية والحوثيين؟
14 Dec 2019
ماكرون يمتنع.. واشنطن وموسكو وعواصم عربية تهنئ الرئيس الجزائري المنتخب
14 Dec 2019
السودان.. الحكم بإيداع البشير مؤسسة إصلاحية وأنصاره يشاركون بـ "الزحف الأخضر"
14 Dec 2019
رمته أمه عند ولادته.. مغني راب موريتاني يهب حياته لأمثاله من الأطفال
14 Dec 2019
مونتيري المكسيكي يقصي السد القطري من مونديال الأندية
14 Dec 2019
تصعيد متواصل.. هل تحسم المفاوضات صراع الغاز شرق المتوسط؟
14 Dec 2019
لوموند: منظمة التجارة العالمية تقترب من حافة الهاوية
14 Dec 2019
زوج الأم وزوجة الأب.. ماذا يعني أن تكون فردا في عائلة مختلطة؟
14 Dec 2019
أسسوا أندية بحرية.. شباب جزائريون يروجون للاقتصاد الأزرق
14 Dec 2019
الهلال يسقط الترجي بتسديدة غوميز ويتأهل للمربع الذهبي بمونديال الأندية
14 Dec 2019
هل أصبحت طباعة الأعضاء البشرية ممكنة؟
14 Dec 2019
تركيا: حكومة الوفاق لم تطلب منا قوات حتى الآن
14 Dec 2019
هل باعت سامسونغ مليون جهاز من غالاكسي فولد؟
14 Dec 2019
بالفيديو.. ثنائية رائعة لصلاح تقود ليفربول للانتصار الثامن على التوالي
14 Dec 2019
لعشاق الصحاري.. تفاصيل جديدة للقطعة المكملة لشاحنة سايبر ترك من تسلا
14 Dec 2019
هكذا يرصد فيسبوك عاداتك الشرائية.. إليك طريقة توقيفه
14 Dec 2019
عقاران جديدان للأنيميا المنجلية سعرهما 100 ألف دولار.. لكن من سيدفع؟
14 Dec 2019
بالفيديو.. مانشستر يونايتد يخوض 4000 مباراة متتالية بمشاركة أبناء أكاديميته
14 Dec 2019
احتجاجات العراق.. قتلى بالبصرة ومحاولة اغتيال نجل قيادي بتيار الصدر
14 Dec 2019
البرهان شارك فيها.. تكريم متأخر لضحايا محاولة "الخلاص السوداني"
14 Dec 2019
جنين الصناعية.. استثمار تركي ومخاطر إسرائيلية
14 Dec 2019
"الروهينغا الأوروبي" يندد بزعيمة ميانمار لدفاعها عن جرائم الجيش
14 Dec 2019
دراسة: صبغ الشعر بانتظام يزيد نسبة سرطان الثدي
14 Dec 2019
أمير قطر يفتتح منتدى الدوحة ويعلن اختيار مهاتير محمد شخصية العام
14 Dec 2019
قيادي حوثي: التحالف يصعّد باليمن ولا مفاوضات قبل "وقف العدوان"
14 Dec 2019
توابع الهزيمة الثانية أمام قطر.. استقالة الاتحاد الإماراتي وتشكيل لجنة انتقالية
14 Dec 2019
مهاتير: العقوبات الأميركية على إيران تنتهك القانون الدولي

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 19

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  عايدة بن كريم
 10/23/2019
 538
 
Lecture Zen
  7739
 
علاش أفواه "البنادق" كلّها تتجه نحو "التيار" و"حركة الشعب؟
 
 

علاش أفواه "البنادق" كلّها تتجه نحو "التيار" و"حركة الشعب"؟ هناك قوة بصدد شحن القواعد لتبرير الآت.... صناعة الإكراهات وبناء وقائع لاستيهام الحقيقة وتوهّم الضلال.


 

Photo

فجأة الجموع نسات (أو تناست) حكاية اللوبيينغ والتخابر مع الكيان الصهيوني وجرائم التهرّب الضريبي والفساد المالي لآل القروي... وركّزت مع محمد عبو وسالم لبيض والصافي سعيد.

علاش شيطنة هؤلاء بالذات (سليم العزابي قال نفس الكلام وجماعة القروي قالوا ما أزلط) رغم أن التفاوض لم يبدأ بعد بشكل رسمي وجدّي؟ ورغم أنّ الكلام الذي قاله سالم لبيض قابل للنقاش وفيه الكثير من المعقولية.

الأسماء التي تقترحها حركة النهضة لتحمل مسؤولية تشكيل الحكومة شاركت في صناعة الفشل وتجربتها في الحكم لم تكن في مستوى انتظارات التوانسة.... وهذا طبعا ينطبق على محمد عبو وسالم لبيض لكن بدرجة أقل كلاهما شدّ وزارة وتهرب من المسؤولية.

حركة النهضة شريك في الحكم طوال السنوات الفارطة وتحمّلت إلى جانب 2 رئاسات حكومة حقائب وزارية مهمة (الخارجية والداخلية والصحة والتشغيل والتنمية والصناعة والبحث العلمي والتعليم العالي والمهاجرين والشؤون الاجتماعية والتجهيز والنقل وعدد من الوزراء وكتاب الدولة محسوبين عليها (فتحي الجراي وعبد اللطيف عبيد ومهدي المبروك وطارق ذياب ونذير بن عمو....وكانت القصبة تغلي بالمستشارين ومن بينهم أبو يعرب المرزوقي (الفيلسوف الكبير) الذي استقال لأسباب ما نعرفوهاش ولطفي زيتون (المستشار الاعلامي) ونور الدين البحيري (صديق كمال لطيف)…

وأيضا تحصلت النهضة على أغلب المقاعد في البلديات ومن بينها مدينة تونس وبلدية صفاقس ولكنها لم تُقدّم إضافات تُذكر إذا ما استثنينا بلدية رواد لأن عدنان بو عصيدة (قديم في الدومان).... بالعكس كان الأداء ضعيف وباهت.... وهي التي لم تمرّر قانون تجريم التطبيع وعدّات قانون المصالحة الإدارية وعيّنت في مواقع مهمة وحساسة "الأزلام" (التلفزة الوطنية وبيت الحكمة والمكتبة الوطنية ومدراء ومسؤولين في وزارة الثقافة) وتصالحت مع اعداء المسار الديمقراطي ووافقت على تعيين مُتصهين على رأس وزارة السياحة... وكان موقفها سلبي أو ضعيف من عملية اغتيال محمد الزواري ومن حراك شباب الكامور.

تقولوا ما خلاّوهمش يحكموا؟ إيه ماذا تغير الآن باش يخلوهم يحكموا؟ كان ما حكموش وميزان القوة السياسية والانتخابية والشعبية في صالحهم (89 مقعد ومعهم المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتّل) والناس مُعتقدة في نظافتهم (يخافوا ربي) فالأولى والأحرى أنهم موش باش يحكموا وهم في حالة ضعف سياسي وانتخابي (52 مقعد) وحكاية حزب الرحمة وائتلاف الكرامة هي نقاط سالبة للقوة (حكاية أخرى موش وقتها). والناس فقدت الثقة فيهم. وتقلّص منسوب الإعتقاد في نظافة أياديهم.

علاش أفواه "البنادق" كلّها تتجه نحو "التيار" و"حركة الشعب"؟ هناك قوة بصدد شحن القواعد لتبرير الآت.... صناعة الإكراهات وبناء وقائع لاستيهام الحقيقة وتوهّم الضلال.

wait and see

وعلى رأي أخوتنا المصاروة… يا خبر النهرده بفلوس بكرة ببلاش…

 

بقلم : عايدة بن كريم

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات