-
26 Nov 2020
نافذة من واشنطن- بايدن يعلن حصول تقدم بخطوات تطوير لقاح كورونا
26 Nov 2020
أنشئ ليكون في مواجهة تنظيم الدولة.. هل من حاجة لاستمرار الحشد الشعبي بالعراق؟
26 Nov 2020
بايدن يحذر من الانقسام.. ترامب يطالب أنصاره بقلب نتيجة الانتخابات ويصدر عفوا عن مستشاره السابق
26 Nov 2020
الحوثي يتعهد بمواصلة القتال ويوجه كلمة للسعوديين
25 Nov 2020
بعد إصابته بكورونا.. وفاة زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي
25 Nov 2020
دوري الأبطال.. ريال مدريد يقترب من ثمن النهائي وأتلانتا يصعق ليفربول بعقر داره
25 Nov 2020
وسائل إعلام إسرائيلية: البحرين طلبت من نتنياهو تأجيل زيارته
25 Nov 2020
الحصاد (2020/11/25)
25 Nov 2020
مارادونا.. أسطورة دمرها الإدمان ولم يطوها الزمان
25 Nov 2020
مقابل 3 إيرانيين.. طهران تفرج عن مواطنة بريطانية أسترالية سجنت بتهمة التجسس
25 Nov 2020
ما آفاق العلاقات في المنطقة في ظل الإدارة الأميركية الجديدة؟
25 Nov 2020
النواب الليبيون المشاركون في لقاء طنجة يمددون اجتماعهم التشاوري إلى السبت القادم
25 Nov 2020
حدث في الذاكرة.. الروائي السوداني عبد العزيز بركة ساكن وقصص الرعب
25 Nov 2020
بعثت برسالة مشتركة لرئيس الفورمولا 1.. 16 منظمة حقوقية تثير المخاوف بشأن حقوق الإنسان في البحرين
25 Nov 2020
"إل دييغو" رحل.. صدمة وذهول على وفاة من أمتع العالم يوما
25 Nov 2020
قبل انتهاء ولاية ترامب.. الجيش الإسرائيلي يستعد لاحتمال ضربة أميركية لإيران
25 Nov 2020
في اتصال هاتفي مع أمير قطر.. روحاني: التحولات الدولية تشكل فرصة للحوار بين دول المنطقة
25 Nov 2020
سياسات الإغلاق في الولايات المتحدة الأميركية
25 Nov 2020
إصابة وأضرار بناقلة تشغلها اليونان في مرفأ سعودي
25 Nov 2020
نافذة من واشنطن- فريق بايدن: الانتخابات انتهت وكل العالم تقبل الحقيقة باستثناء ترامب
25 Nov 2020
"يد الله" أبرزها.. بالفيديو: أبرز أهداف الأسطورة مارادونا
25 Nov 2020
الداخلية القطرية: استيقاف زورقين بحرينيين داخل المياه القطرية
25 Nov 2020
بهية النتشة.. يوميات زوجة أسير فلسطيني محكوم عليه بالسجن 200 عام
25 Nov 2020
هل يتحقق فيلم ماتريكس؟.. أكبر شريحة حاسوب في العالم يمكنها محاكاة ما سيحدث في المستقبل
25 Nov 2020
الاستعطاف والتوافق أم التصنيف الإرهابي؟ ما خيارات السعودية في ظل استمرار هجمات الحوثيين؟

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 648

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  د. محمّد فتحي الشوك
 10/16/2019
 523
 
Lecture Zen
  7708
 
حالة وعي…
 
 

استنفار الشباب طواعية و تطوّعا لتنظيف شوارع مدنهم و قراهم هو تجلّ لما يقومون به من مجهود لتنظيف عقولهم من مخلّفات قصف مزيّفي الوعي و ملوّثي البيئة و العقول . أيّ فخر نحسّ به هذه الأيّام و كم يعتزّ بذلك كلّ حرّ و كلّ انسان و كم يؤرق ذلك الطّغاة ،خفافيش الظّلام و الغربان.


 

Photo

ماالّذي يجري؟ ما الّذي يحصل؟ سبحان مغيّر الأحوال شباب ة شابات في عمر الورد يتسابقون لتنظيف شوارع و أحياء المدن و القرى، متسلّحين بمكنسة ،مجرفة ،مسحاة ،مشط و بعزيمة لا تنكسر ،ينتابهم نشاط لا يفتر طواعية و تطوّعا دون انتظار جزاء أو شكورا.

هل هؤلاء هم شباب كان يتكاسل و يتثاوب لا يقوم بعمل يؤمر به إلا بعد جهد جهيد و نقاش حادّ و ربّما بمقابل و قد يتهرّب منه ليتسكّع في الشوارع أو أمام المعاهد أو ليجلس سويعات في المقهى ليلعب الورق أو يتيه و هو يسبح في شبكات التّواصل و يغيب في احدى لعبات الفيديوالكثيرة و المثيرة ان لم يسقط ضحيّة الادمان بأنواعه؟

كيف نجا هؤلاء الشّباب من القصف المركّز لمدّة سنوات و لمحاولة التّغيير الجيني القسري و كلّ الطّفرات؟ كيف أمكن لهم أن يخرجوا سالمين من حقول الألغام و من شراك منصوبة هنا و هناك؟ و أيّة حالة وعي هذه الّتي انتابتهم بعد كلّ محاولات تغييب الوعي الحثيتة و تزييفه الرّهيبة الّتي تقوم بها المختبرات؟

ظاهرة غريبة و عجيبة ترتقي الى مستوى المعجزات! هي حالة وعي و انتفاضة و قيامة بعد خمود و ركود و يأس دبّ في النّفوس كما طائر فينيق يخرج من الرّماد. كانت ثورة 17 ديسمبر حبلى بالأماني و المعاني الجميلة و حبّ الحياة تهافت عليها قطّاع الطّرق و السّماسرة و خفافيش الظّلام ليثخنوها جراحا و يحوّلوها الى جثّة خامدة بلا حراك ، لينعوها و يسارعون بدفنها و قلبها ما يزال ينبض و فيها بعضا من حياة ...اغتيلت المعاني و اغتصبت الكلمات ..

انتهى زمن الثّورات .و زمن المعجزات و لا صوت يعلو فوق صوت الطّغاة أعداء الحياة..هكذا كان يروّج، احباطا و اجهاضا لأيّة محاولة استنهاض أو تطلّع لحياة كريمة أفضل و هكذا كان يعاقب كلّ من يرنو تغييرا لواقع البؤس: خرابا و دمارا و معيشة ضنكى يجعله يكفر بلحظة تفكيره في التغيير و يكتفي بالتنفّس و ببعض الفتات.

ما الّذي حدث بعد سنين اجرامهم و هرسلتهم و قصفهم المركّز على العقول و الذّوات قصد تفتيتها و اعادة تشكيلها في قالب كينونات طيّعة مطيعة ، مهمّشة مشوّهة مضطربة سهلة التّوجيه مسلوبة الارادة غير قادرة على التفكير؟ هي حالة وعي تجلّت لمعركة وعي كانت تخاض بصمت و بلا طبول تقرع ،خرساء في وسط ضجيجهم الّذي يصمّ الآذان و هي ثمرة طبيعية لمسارالثورات الّذي عادة ما تشهد تموّجات من نجاحات و انكسارات لتنتهي في النّهاية بتحقيق الأهداف التّي قامت لأجلها.

استنفار الشباب طواعية و تطوّعا لتنظيف شوارع مدنهم و قراهم هو تجلّ لما يقومون به من مجهود لتنظيف عقولهم من مخلّفات قصف مزيّفي الوعي و ملوّثي البيئة و العقول . أيّ فخر نحسّ به هذه الأيّام و كم يعتزّ بذلك كلّ حرّ و كلّ انسان و كم يؤرق ذلك الطّغاة ،خفافيش الظّلام و الغربان.

 

بقلم :د.محمّد فتحي الشوك

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات