-
06 Jun 2020
تشمل وقف إطلاق النار وبدء المفاوضات.. السيسي يعلن مع حفتر وصالح مبادرة سياسية بشأن ليبيا
06 Jun 2020
احتجاجات أميركا.. تحركات رسمية لوقف عنف الشرطة وتأهب لمظاهرات حاشدة اليوم
06 Jun 2020
بعد الغرب الليبي.. قوات "الوفاق" تطلق "دروب النصر" لاستعادة سرت والجفرة
06 Jun 2020
كورونا.. عقار جديد ومجموعة العشرين تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمواجهة الفيروس
06 Jun 2020
رحل سجانوه وبقيت كلماته.. الشاعر التركي ناظم حكمت في ذكرى وفاته الـ57
06 Jun 2020
الجالية اليهودية في الإمارات تنشط على تويتر
06 Jun 2020
بالفيديو.. لماذا خسر الآلاف وظائفهم بالعراق رغم وفرة النفط؟
06 Jun 2020
بحروف صفراء عملاقة.. متظاهرون يكتبون "بلاك لايفز ماتر" قرب البيت الأبيض
06 Jun 2020
مستشار بارز ينتقد ترامب.. قسوة الرئيس أعمق مما كنا نعرفه
06 Jun 2020
بلماضي يوضح حقيقة ضم شميد ونجل زيدان للمنتخب الجزائري
06 Jun 2020
9 أمور تجعلك تشيخ قبل الأوان
06 Jun 2020
بلومبيرغ: المستهلكون سيتحملون تكاليف سياسة جمركية جديدة بالسعودية
06 Jun 2020
"إيمجا" آخر إنجازاتها.. ماذا وراء النجاحات الصناعية لتركيا؟
06 Jun 2020
اتهم ترامب بتقسيم البلاد.. بايدن ينال رسميا ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة
06 Jun 2020
من إيلون ماسك إلى تيم كوك.. كيف رد قادة وادي السيليكون على احتجاجات مقتل جورج فلويد؟
06 Jun 2020
وفقا لعلم النفس.. ماذا يحدث عندما ترتدي ملابس النوم طوال اليوم؟
06 Jun 2020
بعد جلسة برلمانية بشأن ليبيا.. لماذا تراجعت "النهضة" عن توقيع وثيقة التضامن الحكومي؟
06 Jun 2020
فرحة ليبية باندحار مليشيات حفتر
05 Jun 2020
رئيس الوزراء القطري: لم يبق من حصار قطر إلا خيبات المحاصِرين
06 Jun 2020
لأول مرة.. الصين تخطط لبناء نموذج ثلاثي الأبعاد للغلاف الشمسي
06 Jun 2020
شاهد.. حارس مرمى يسجل هدفا رائعا من ركلة حرة
06 Jun 2020
كيف يخاطر ترامب بعلاقات الجيش مع الشعب الأميركي؟
06 Jun 2020
قصة صعود رونالدو من طفل يأكل بقايا الطعام في المطاعم إلى أول ملياردير بكرة القدم
06 Jun 2020
نصيحة مهمة للأمهات.. لهذه الأسباب امنحي طفلك مساحته الخاصة
06 Jun 2020
قضى معه أقرب معاونيه.. الجيش الفرنسي يقتل زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي
06 Jun 2020
على وقع الاحتجاجات ضد مقتل جورج فلويد.. صراع بين ترامب والمؤسسة العسكرية الأميركية
06 Jun 2020
مظاهرات في رام الله ضد خطة الضم الإسرائيلية
06 Jun 2020
"حياة السود مهمة".. الأسطورة جوردان يتبرع بـ100 مليون دولار لمحاربة العنصرية
05 Jun 2020
ميسي يتمسك بشرط وحيد قبل تجديد عقده مع برشلونة
06 Jun 2020
واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل
05 Jun 2020
كيف باتت صورة الولايات المتحدة أمام أنظار العالم بعد الاحتجاجات الأخيرة؟
06 Jun 2020
واشنطن: الباب لا يزال مفتوحا أمام الدبلوماسية مع إيران
05 Jun 2020
في ذكرى النكسة.. السيسي على خطى عبد الناصر "المحظوظ بإعلامه"
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: حريصون على وحدة مجلس التعاون رغم دوره السلبي بداية الحصار
05 Jun 2020
خسرت 9 منظومات روسية.. تفاصيل انهيار قوات حفتر على حدود طرابلس
05 Jun 2020
فهم الشخصية دليلك للتعامل مع الأزمات.. إليك اختبارات لاكتشاف نفسك
05 Jun 2020
الأمن الغذائي بقطر.. قصص نجاح في وجه الحصار
05 Jun 2020
هل يحجز ترامب لنفسه مقعدا في نادي المستبدين المشرقي؟
05 Jun 2020
دعواتها "تؤخذ بعين الاعتبار".. البريميرليغ يتجاوب مع خطيبة خاشقجي بموضوع استحواذ بن سلمان على نيوكاسل
05 Jun 2020
برتغاليان فرقهما الملكي.. حين دفع مورينيو رونالدو للبكاء بسبب رمية تماس
05 Jun 2020
بعد تلاحق الهزائم على حفتر.. ما موقف داعميه؟
05 Jun 2020
وزارة العدل الأميركية تكشف.. شركة إماراتية مولت فيلما دعائيا ضد قطر

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 648

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  د.محمد فتحي الشوك
 10/11/2019
 489
 
Lecture Zen
  7676
 
من أطلق "القروي"؟
 
 

كان السؤال المثير الذي جعل نيروناتي تدخل في حالة طوارئ هو من أطلق القروي؟ و هل هو من فوق أم من تحت؟..استعرضت كلّ الضّغوطات الّتي مورست من قبل على القضاء ،من نواب فرنسا ثمً من ماكرون،من رئاسة الجمهورية ،من رباعي الدفع للحوار و من..من...و لم يطلق القروي لأجد جوابا فيما صرّح به العميل "الاسرائلي" آري بن ميناش" الّذي كان له لقاء ثان بممثّل عميله كان نتيجته طلق القروي.


 

Photo

كان جالسا صحبة جمع من رواد المقهى يحتسي قهوته و يبادلهم اطراف الحديث يبدو أنّه كان حول ما يجري من أحداث في البلاد بعد أن أعزّنا الله و صرنا نخوض فيما كان محرّما و خطوطا حمراء بعد ان كنّا لا نفتح افواهننا إلاّ للأكل أو عند زيارة طبيب اسنان!

نطّ في اتّجاهي حينما رآني و كأنّه أصابه مسّ من الجنّ أو تعرّض الى تيّار كهربائي ذو ضغط عالي ، اطلق أسارير وجهه ضاحكا ملء شدقيه و كأنّي به قام بحركة ما بإحدى يديه و صاح في وجهي متحدّيا :اطلقوا "القروي"...وجدوا له "مخرجا" مناسبا...ارأيت ؟..الم تقل أنّهم لن يطلقوه؟

الحقيقة أنّه فاجأني،فالخبر كان طازجا و لم أجد من العبارات ما أردّ عليه فمهمهت على غير عادتي : "هنيئا لكم بمجرمكم طليقا".

أصابني بعض الذهول و اعتراني شيء من الارتباك و ارتسم على صفحة وجهي خطّ جديد من الحزن،احتسيت قهوتي الايطالية جرعة واحدة كما يفعلون هناك دون أن أجلس او أشعل سيجارة لأعود مسرعا الى عيادتي.

كان السؤال المثير الذي جعل نيروناتي تدخل في حالة طوارئ هو من أطلق القروي؟ و هل هو من فوق أم من تحت؟..استعرضت كلّ الضّغوطات الّتي مورست من قبل على القضاء ،من نواب فرنسا ثمً من ماكرون،من رئاسة الجمهورية ،من رباعي الدفع للحوار و من..من...و لم يطلق القروي لأجد جوابا فيما صرّح به العميل "الاسرائلي" آري بن ميناش" الّذي كان له لقاء ثان بممثّل عميله كان نتيجته طلق القروي.

نعم هي الضغوطات الشديدة و الغازات المركّزة الضاغطة التي من الممكن ان تجعل المرء يطلق الرّوائح الكريهة.

كان فخرا لنا أن رفض قضاؤنا الموقّر ما سبق من ضغوطات لكن يبدو أن لتحمّل الضغط حدود. استرعى اهتمامي فيما قاله بن ميناش، كيف أنّهم يحدّدون لنا مصيرنا و يوجّهون مسارنا كما يودّون و يتحكّمون فينا من وراء السّتار ثمّ يتهكّمون على من يتعاملون معهم كوكلاء واصفين إياهم بالاغبياء.

ما تكشّف للعموم هو معلوم و هو ما سيجعل معركة الصناديق القادمة هي معركة الاستقلال الحقيقي و خطوة نحو الانعتاق و التحرّر من الاستعمار و الاستحمار.

هي لحظات لن تتكرّر دائما فاغتنموها.

 

بقلم:د.محمد فتحي الشوك.

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات