-
06 Jun 2020
تشمل وقف إطلاق النار وبدء المفاوضات.. السيسي يعلن مع حفتر وصالح مبادرة سياسية بشأن ليبيا
06 Jun 2020
احتجاجات أميركا.. تحركات رسمية لوقف عنف الشرطة وتأهب لمظاهرات حاشدة اليوم
06 Jun 2020
بعد الغرب الليبي.. قوات "الوفاق" تطلق "دروب النصر" لاستعادة سرت والجفرة
06 Jun 2020
كورونا.. عقار جديد ومجموعة العشرين تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمواجهة الفيروس
06 Jun 2020
"كو كلوكس كلان".. حين غضت أميركا الطرف عن أخطر منظمة لقتل السود!
06 Jun 2020
الجالية اليهودية في الإمارات تنشط على تويتر
06 Jun 2020
بالفيديو.. لماذا خسر الآلاف وظائفهم بالعراق رغم وفرة النفط؟
06 Jun 2020
مستشار بارز ينتقد ترامب.. قسوة الرئيس أعمق مما كنا نعرفه
06 Jun 2020
بلماضي يوضح حقيقة ضم شميد ونجل زيدان للمنتخب الجزائري
06 Jun 2020
رحل سجانوه وبقيت كلماته.. الشاعر التركي ناظم حكمت في ذكرى وفاته الـ57
06 Jun 2020
9 أمور تجعلك تشيخ قبل الأوان
06 Jun 2020
بحروف صفراء عملاقة.. متظاهرون يكتبون "بلاك لايفز ماتر" قرب البيت الأبيض
06 Jun 2020
"إيمجا" آخر إنجازاتها.. ماذا وراء النجاحات الصناعية لتركيا؟
06 Jun 2020
بلومبيرغ: المستهلكون سيتحملون تكاليف سياسة جمركية جديدة بالسعودية
06 Jun 2020
اتهم ترامب بتقسيم البلاد.. بايدن ينال رسميا ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة
06 Jun 2020
من إيلون ماسك إلى تيم كوك.. كيف رد قادة وادي السيليكون على احتجاجات مقتل جورج فلويد؟
06 Jun 2020
وفقا لعلم النفس.. ماذا يحدث عندما ترتدي ملابس النوم طوال اليوم؟
06 Jun 2020
بعد جلسة برلمانية بشأن ليبيا.. لماذا تراجعت "النهضة" عن توقيع وثيقة التضامن الحكومي؟
05 Jun 2020
رئيس الوزراء القطري: لم يبق من حصار قطر إلا خيبات المحاصِرين
06 Jun 2020
أسطورة الكرة الأفغانية.. اختاره المدرب في حفل زفاف ولعب بالمنتخب وعمره 15 عاما
06 Jun 2020
فرحة ليبية باندحار مليشيات حفتر
06 Jun 2020
منزلك سبب في مرضك.. كيف يسبب تصميم البيوت المرض والإجهاد؟
06 Jun 2020
لأول مرة.. الصين تخطط لبناء نموذج ثلاثي الأبعاد للغلاف الشمسي
06 Jun 2020
شاهد.. حارس مرمى يسجل هدفا رائعا من ركلة حرة
06 Jun 2020
كيف يخاطر ترامب بعلاقات الجيش مع الشعب الأميركي؟
06 Jun 2020
قصة صعود رونالدو من طفل يأكل بقايا الطعام في المطاعم إلى أول ملياردير بكرة القدم
06 Jun 2020
نصيحة مهمة للأمهات.. لهذه الأسباب امنحي طفلك مساحته الخاصة
06 Jun 2020
قضى معه أقرب معاونيه.. الجيش الفرنسي يقتل زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي
06 Jun 2020
على وقع الاحتجاجات ضد مقتل جورج فلويد.. صراع بين ترامب والمؤسسة العسكرية الأميركية
06 Jun 2020
مظاهرات في رام الله ضد خطة الضم الإسرائيلية
06 Jun 2020
"حياة السود مهمة".. الأسطورة جوردان يتبرع بـ100 مليون دولار لمحاربة العنصرية
05 Jun 2020
ميسي يتمسك بشرط وحيد قبل تجديد عقده مع برشلونة
06 Jun 2020
واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل
05 Jun 2020
كيف باتت صورة الولايات المتحدة أمام أنظار العالم بعد الاحتجاجات الأخيرة؟
06 Jun 2020
واشنطن: الباب لا يزال مفتوحا أمام الدبلوماسية مع إيران
05 Jun 2020
في ذكرى النكسة.. السيسي على خطى عبد الناصر "المحظوظ بإعلامه"
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: حريصون على وحدة مجلس التعاون رغم دوره السلبي بداية الحصار
05 Jun 2020
خسرت 9 منظومات روسية.. تفاصيل انهيار قوات حفتر على حدود طرابلس
05 Jun 2020
فهم الشخصية دليلك للتعامل مع الأزمات.. إليك اختبارات لاكتشاف نفسك
05 Jun 2020
الأمن الغذائي بقطر.. قصص نجاح في وجه الحصار
05 Jun 2020
هل يحجز ترامب لنفسه مقعدا في نادي المستبدين المشرقي؟
05 Jun 2020
دعواتها "تؤخذ بعين الاعتبار".. البريميرليغ يتجاوب مع خطيبة خاشقجي بموضوع استحواذ بن سلمان على نيوكاسل
05 Jun 2020
برتغاليان فرقهما الملكي.. حين دفع مورينيو رونالدو للبكاء بسبب رمية تماس
05 Jun 2020
بعد تلاحق الهزائم على حفتر.. ما موقف داعميه؟
05 Jun 2020
وزارة العدل الأميركية تكشف.. شركة إماراتية مولت فيلما دعائيا ضد قطر

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 46

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  كيرنيس عروس
 9/3/2019
 589
 
Lecture Zen
  7507
 
تخيّل معي…
 
 

عار عليك يا دولة تستعمل ناس سافلين للدرجة هذي...موظفين برتبة سراق...ياخذو مرتب من عندك يا دولة باش يسرقو ضيوفك وأولادك.. عار عليك تكرار المهزلة سنوات وانت عاجزة على حلها...يعني ماعادش ناس ثقة في البلاد باش ما تخدمو كان السراق ؟


 

Photo

ضيف يجي لدارك...بايت ولّا باش يعدي عشوية..تعطيه تركينة في الدار وين يحط دبشو وأمان الله عليه...هو قصد دار كبيرة والخير خير من أهلو…

يروح الضيف...يوصل لدارو يجي يثبت يلقى دبشو ناقص...يشك في روحو...يشك في ساكو منقوب...يشك في الجنون الزرق اما يحشم باش يشك فيك...يحشم باش يهز التلفون ويقول لك راني تسرقت في دارك...يحشم باش يقول لك راني كنت ضيف عندك وفي بالي انا ورزقي في أمان وتحت مسؤوليتك…

يحشم باش يقول لك راهو حتى القطعي ولد الحرام ما يسرقش ضيفو...يحشم باش يقول لك ان الشخص اللي يفتح لك باب دارو ما يغدركش وما يخليش شكون يغدرك…

شنو احساسك كان يصير لك الشيء هذا ؟ كان يكلمك الضيف ويطعن في شرفك وأمانتك؟ أكيد باش تحس بالخزي والعار...هذا وقت تكون مواطن عادي وقدرة التأمين والسلامة عندك هي نفس قدرة اي انسان…

اما وقت يكون المضيّف هو الدولة...وتكون بيت الضيافة هي المطار، وجه البلاد للداخل والخارج فإن الأمر يصبح كارثة...دولة عاجزة عن تأمين ضيوفها...عبارة واحد يدخلو ناس يضربوه في مركز الشرطة…

عار عليك يا دولة تسمح بسرقة ادباش المسافرين...الدبش هذاك أمانة في عهدتك...اليوم ماكش قادرة على تأمين متاع الناس مالا كيفاش ينجمو يعتمدو عليك في تأمين قوتهم وصحتهم وحياتهم ؟ عار عليك يا دولة تعجز على مقاومة صغار السراق، سراق ادباش مسافرين قادتهم سذاجتهم باش يعطيو فيك ثقتهم…

وقت العرب عايشين على الغزو كان ابو سفيان وحدو قادر على حماية قافلة في الصحراء...وانت دولة بطم طميمها أعجز من فارس من زمن الجاهلية…

عار عليك يا دولة تستعمل ناس سافلين للدرجة هذي…موظفين برتبة سراق…ياخذو مرتب من عندك يا دولة باش يسرقو ضيوفك وأولادك.. عار عليك تكرار المهزلة سنوات وانت عاجزة على حلها…يعني ماعادش ناس ثقة في البلاد باش ما تخدمو كان السراق ؟

عار عليك يا دولة تحب تشجع السياحة وتضّيف ملايين الناس وانت ماكش قادرة على حماية فاليز …

انا ما سرقوليش حاجة كبيرة…اما الاحساس بانعدام الدولة يخوف ويأسف في نفس الوقت…وموش خاطر الضرر المادي..الأسف الأكبر على ضياع الأخلاق…ما يوصل المضيف يسرق ضيفه إلا في دولة الحد الأدنى من المبادئ وانعدام الأخلاق عند الكل…

رجعو دبش الناس يا أتفه السراق…أرجل منكم حرامي الغسيل..

 

بقلم: كيرنيس عروس

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات