-
06 Jun 2020
تشمل وقف إطلاق النار وبدء المفاوضات.. السيسي يعلن مع حفتر وصالح مبادرة سياسية بشأن ليبيا
06 Jun 2020
احتجاجات أميركا.. تحركات رسمية لوقف عنف الشرطة وتأهب لمظاهرات حاشدة اليوم
06 Jun 2020
بعد الغرب الليبي.. قوات "الوفاق" تطلق "دروب النصر" لاستعادة سرت والجفرة
06 Jun 2020
كورونا.. عقار جديد ومجموعة العشرين تتعهد بأكثر من 21 مليار دولار لمواجهة الفيروس
06 Jun 2020
"كو كلوكس كلان".. حين غضت أميركا الطرف عن أخطر منظمة لقتل السود!
06 Jun 2020
الجالية اليهودية في الإمارات تنشط على تويتر
06 Jun 2020
بالفيديو.. لماذا خسر الآلاف وظائفهم بالعراق رغم وفرة النفط؟
06 Jun 2020
مستشار بارز ينتقد ترامب.. قسوة الرئيس أعمق مما كنا نعرفه
06 Jun 2020
بلماضي يوضح حقيقة ضم شميد ونجل زيدان للمنتخب الجزائري
06 Jun 2020
رحل سجانوه وبقيت كلماته.. الشاعر التركي ناظم حكمت في ذكرى وفاته الـ57
06 Jun 2020
9 أمور تجعلك تشيخ قبل الأوان
06 Jun 2020
بحروف صفراء عملاقة.. متظاهرون يكتبون "بلاك لايفز ماتر" قرب البيت الأبيض
06 Jun 2020
"إيمجا" آخر إنجازاتها.. ماذا وراء النجاحات الصناعية لتركيا؟
06 Jun 2020
بلومبيرغ: المستهلكون سيتحملون تكاليف سياسة جمركية جديدة بالسعودية
06 Jun 2020
اتهم ترامب بتقسيم البلاد.. بايدن ينال رسميا ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة
06 Jun 2020
من إيلون ماسك إلى تيم كوك.. كيف رد قادة وادي السيليكون على احتجاجات مقتل جورج فلويد؟
06 Jun 2020
وفقا لعلم النفس.. ماذا يحدث عندما ترتدي ملابس النوم طوال اليوم؟
06 Jun 2020
بعد جلسة برلمانية بشأن ليبيا.. لماذا تراجعت "النهضة" عن توقيع وثيقة التضامن الحكومي؟
05 Jun 2020
رئيس الوزراء القطري: لم يبق من حصار قطر إلا خيبات المحاصِرين
06 Jun 2020
أسطورة الكرة الأفغانية.. اختاره المدرب في حفل زفاف ولعب بالمنتخب وعمره 15 عاما
06 Jun 2020
فرحة ليبية باندحار مليشيات حفتر
06 Jun 2020
منزلك سبب في مرضك.. كيف يسبب تصميم البيوت المرض والإجهاد؟
06 Jun 2020
لأول مرة.. الصين تخطط لبناء نموذج ثلاثي الأبعاد للغلاف الشمسي
06 Jun 2020
شاهد.. حارس مرمى يسجل هدفا رائعا من ركلة حرة
06 Jun 2020
كيف يخاطر ترامب بعلاقات الجيش مع الشعب الأميركي؟
06 Jun 2020
قصة صعود رونالدو من طفل يأكل بقايا الطعام في المطاعم إلى أول ملياردير بكرة القدم
06 Jun 2020
نصيحة مهمة للأمهات.. لهذه الأسباب امنحي طفلك مساحته الخاصة
06 Jun 2020
قضى معه أقرب معاونيه.. الجيش الفرنسي يقتل زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي
06 Jun 2020
على وقع الاحتجاجات ضد مقتل جورج فلويد.. صراع بين ترامب والمؤسسة العسكرية الأميركية
06 Jun 2020
مظاهرات في رام الله ضد خطة الضم الإسرائيلية
06 Jun 2020
"حياة السود مهمة".. الأسطورة جوردان يتبرع بـ100 مليون دولار لمحاربة العنصرية
05 Jun 2020
ميسي يتمسك بشرط وحيد قبل تجديد عقده مع برشلونة
06 Jun 2020
واشنطن تعلن عن مساع لاستئناف المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل
05 Jun 2020
كيف باتت صورة الولايات المتحدة أمام أنظار العالم بعد الاحتجاجات الأخيرة؟
06 Jun 2020
واشنطن: الباب لا يزال مفتوحا أمام الدبلوماسية مع إيران
05 Jun 2020
في ذكرى النكسة.. السيسي على خطى عبد الناصر "المحظوظ بإعلامه"
05 Jun 2020
وزير الخارجية القطري: حريصون على وحدة مجلس التعاون رغم دوره السلبي بداية الحصار
05 Jun 2020
خسرت 9 منظومات روسية.. تفاصيل انهيار قوات حفتر على حدود طرابلس
05 Jun 2020
فهم الشخصية دليلك للتعامل مع الأزمات.. إليك اختبارات لاكتشاف نفسك
05 Jun 2020
الأمن الغذائي بقطر.. قصص نجاح في وجه الحصار
05 Jun 2020
هل يحجز ترامب لنفسه مقعدا في نادي المستبدين المشرقي؟
05 Jun 2020
دعواتها "تؤخذ بعين الاعتبار".. البريميرليغ يتجاوب مع خطيبة خاشقجي بموضوع استحواذ بن سلمان على نيوكاسل
05 Jun 2020
برتغاليان فرقهما الملكي.. حين دفع مورينيو رونالدو للبكاء بسبب رمية تماس
05 Jun 2020
بعد تلاحق الهزائم على حفتر.. ما موقف داعميه؟
05 Jun 2020
وزارة العدل الأميركية تكشف.. شركة إماراتية مولت فيلما دعائيا ضد قطر

Du Même Auteur - لنفس الكاتب

 59

Twitter - تويتر

Media - بالصـوت والصـورة

Facebook - فيسبوك

  الزُرَّاعْ
 8/29/2019
 568
 
Lecture Zen
  7488
 
تصحر ثقافي وعجز هيكلي في البرامج وفي الرؤى الشاملة لحماية المجتمع…
 
 

بالله الجهابذة متاع القانون اللي قعدوا يدافعوا على تعاطي المخدرات للمرة الأولى كحل سطحي لمشكل أعمق من غير ماهم قادرين ولا عندهم المؤهلات باش يخمّوا على مستقبل الشباب ومستقبل البلاد كينها ميش متاعهم


 

Photo

Photo

بالله الجهابذة متاع القانون اللي قعدوا يدافعوا على تعاطي المخدرات للمرة الأولى كحل سطحي لمشكل أعمق من غير ماهم قادرين ولا عندهم المؤهلات باش يخمّوا على مستقبل الشباب ومستقبل البلاد كينها ميش متاعهم.

ولُخرين اللي طلعوا بحكاية إنتاجو في تونس باش يحقق أهداف اقتصادية وانتعاشة وكلام فارغ ما ينشروا ويعديه في التلفزة بقصد ترويجو كان المُفلس اللي ضاقت عليهم المواضيع، وما يلقى بلاستو كان في تصحر ثقافي وعجز هيكلي في البرامج وفي الرؤى الشاملة لحماية المجتمع…

وقالك اللي أربعين فالميا مالتلامذة يزطلوا وما ادّخلت حتى وزارة باش تقول الكلام هذا غالط، ما استدعاوْ حتى صوت مخالف باش يدافع على رأي آخر …

أنا نحب نعرف شنوه رأيهم اذا كان يجيهم ولدهم واللا بنتهم في الحالة اللي عليها الشاب اللي قتلوه شباب مارق في حالة تخدير…

ربي يصبر اهلو وربي يرحمو وينعمو…

علي الشابي


La peine capitale et la dépénalisation de l'usage des drogues dites douces….

Photo

Lui, c'est Kaïs, il avait dix huit ans, il ne les a plus puisque deux drogués, deux délinquants, deux criminels l'ont agressé et lui ont ôté la vie…Son frère Mehdi, ,23 ans, il les a encore heureusement, qui l'accompagnait, a échappé par miracle à une mort certaine…, grièvement blessé, il a été hospitalisé dans un état critique….

Nos brillants journalistes, au cours de ces joutes électorales posent souvent ces deux questions à nos candidats: êtes-vous pour la peine capitale? Et êtes-vous pour la dépénalisation de l'usage des drogues douces???

Je ne sais pas ce qu'en pensent les parents de ces deux jeunes hommes, mais j'ai comme l'impression de connaître leur réponse….

الله يرحمو…و يشفي خوه.

La banalisation de la violence et du crime…

Nous en sommes tous et toutes responsables: par manque de vigilance , par insouciance, par irresponsabilité , par immaturité, par indifférence, nous avons laissé une délinquance, oui je dis bien une délinquance cathodique (Fehri et compagnie)prendre ses aises et s'installer confortablement chez nous sans craindre le délitement des liens sociaux qu'elle allait produire, sans craindre ces bouleversements , ces mutations dangereuses qu'une banalisation de la drogue, de la violence, de la vulgarité diffuse, d'une pornographie culturelle des plus infectes allait engendrer.

Certes, ce serait injuste de réduire cela aux effets dévastateurs de la télé-poubelle, il existe des facteurs socio-économiques qui ont contribué à rendre notre société violente: les inégalités sociales, les inégalités régionales, les égoïsmes sociaux, la déliquescence des valeurs, la démission des parents, l'échec scolaire, la dislocation des familles, la faillite morale de l'école incapable de transmettre cette culture, cette éducation , ces valeurs si essentielles à l'épanouissement intellectuel des jeunes, si indispensables pour les éloigner de l'oisiveté, de la drogue, de la criminalité, de la débauche et de tout ce qui est susceptible de les livrer pieds et poings liés aux mafias et aux grand banditisme.

Se résigner, se taire, accepter le fait accompli, ne pas se révolter ….ne pas se sentir concerné par ce danger qui nous guette tous et toutes…c'est la pire des lâchetés.

Cette violence est la nôtre, nous l'avons enfantée, nous l'avons nourrie par nos haines sordides et par notre hypocrisie sociale…Elle finira, comme tous les monstres, par nous détruire tous….si nous restons passifs.

Fermez le ban…

Chiheb Boughedir

 

بقلم : الزُرَّاعْ

Commentaires - تعليقات

أي تعليق مسيء خارجا عن حدود الأخلاق ولا علاقة له بالمقال سيتم حذفه.
Tout commentaire injurieux et sans rapport avec l'article sera supprimé.

Pas de commentaires - لا توجد تعليقات